09:50 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    واجه البطل العالمي الراحل، دييغو مارادونا، مزاعم بالعنف الأسري في عام 2014، بعد ظهور مقطع فيديو لجدال محتدم بينه وبين صديقته، حيث بدا كأنه قد ضربها في الفيديو.

    ونفى مارادونا في ذلك الوقت صحة الاتهامات التي وجهت ضده، مؤكدا أنه لم يضرب صديقته ولم يضرب أي امرأة قط في حياته، ولم توجه له أي تهم في ذلك الوقت.

    لكن اللاعبة الإسبانية باولا دابينا، لم تنس هذه الحادثة، التي اعتبرتها من مظاهر العنف ضد المرأة، ورفضت الوقوف دقيقة صمت على روح مارادونا، بل جلست على الأرض، تعبيرا عن رفضها.

    وقالت دابينا في برنامج بث على راديو "دياريو"، حول هذه الحادثة: "لست على استعداد لإعطاء المعتدي دقيقة صمت وليس الضحايا"، مؤكدة عدم ندمها على فعلتها.

    وأضافت: "كنا نعطي دقيقة صمت لشخص يرتكب عنفاً منزلياً. بالنسبة لي، هذا شيء لا يمكن أن تسمح به المُثُل النسائية: تحية لمارادونا ... بالنسبة لي كان لاعبًا رائعًا، لكن كشخص ترك الكثير من الأشياء غير المرغوبة"، على حد تعبيرها.

    قالت دابينا، لاعبة كرة القدم الإسبانية، إنها تلقت تهديدات عنيفة بالقتل من المشجعين بعد رفضها المشاركة في دقيقة صمت لدييغو مارادونا احتجاجًا على العنف المنزلي.

    وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، بشكل واسع، صورا تظهر اللاعبة الاسبانية وقد جلست على أرض الملعب أثناء تأدية زميلاتها اللاعبات دقيقة صمت لروح بطل كرة القدم العالمي دييغو مارادونا.

    انظر أيضا:

    وفاة "عرابة" الأمير هاري بشكل مفاجئ داخل البلاط الملكي البريطاني... صور
    "موجود في كل منزل"... عصير "ينسف" دهون البطن والأرداف في وقت قياسي
    مجلة طبية تكشف طريقة تحضير "عصير المناعة"
    إحباط مخطط لاغتيال نصر الله بالتزامن مع العالم الإيراني.. هل بدأت إسرائيل "الخطة باء"
    صور مثيرة لحفيدة العالم الإيراني فخري زاده... ما هي حقيقتها... صور
    الكلمات الدلالية:
    تهديدات, تهديد, كرة قدم, مارادونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook