15:54 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    البداية كانت حديثا يحمل بعض الفخر عن عروض كثيرة بدأت تنهال على لاعب الزمالك العشريني مصطفى محمد.

    وقبلها كانت أمنيات تعلق بها حديث جدي عن الرحيل للاحتراف، حيث تحدث مصطفى محمد، عن رحيله  قبل ساعات من مواجهة الأهلي الأخيرة في نهائي أمم أفريقيا في القاهرة وتحديدا مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، والتي أكد فيها أنه يسعى لأن يرحل قريبا عن الزمالك، ويحترف في الدوريات الأوروبية الكبرى.

    لكن الأمر تطور وأصبح حقيقة آمن بها اللاعب، وبدا وكأنه في صراع مع ناديه من أجل خوض تجربة احتراف خارجي ترفع من اسهمه وتنقله إلى العالمية، وهذا حلم مشروع.

    وتطور الأمر أكثر وأكثر ليبدأ التغيب عن التدريبات لأيام، كما صرح بذلك مصدر داخل فريق الزمالك أمس الجمعة لوسائل إعلام محلية، مؤكدا أن مصطفى محمد مهاجم الفريق لم يحضر للمشاركة في المران منذ 4 أيام.

    مصطفى وحسب المصدر بدا غاضبا من رفض إدارة النادي احترافه في فرنسا بعد تلقيه عرضا من نادى سانت إيتيان مقابل 3.5 مليون يورو.

    في حين تؤكد مصادر أن الامر ليس عرضا واحدا، وإنما عروض، فبعيدا عن العرض الفرنسي هناك عرض مصري بـ"100 مليون جنيه مصري" بلا ضرائب خلاف ميزات أخرى سيحصل عليها اللاعب.

    مجلس إدارة الزمالك اعترف بهذه العروض عن طريق عصام سالم المتحدث الرسمي باسم النادي لكنه أكد أن مبلغ الـ3.5 مليون يورو قليل، مؤكدا أنهم يريدون الحصول على 5 ملايين للموافقة، ويكون البيع عقب الأولمبياد.

    وبحسب مصادر فإن الزمالك يحاول الاستفادة من اللاعب في أوليمبياد طوكيو أغسطس/آب المقبل، ولهذا يحرص على إقناعه بعدم الانتقال في يناير/كانون الثاني وتأجيل ذلك لنهاية الموسم.. لكن اللعاب يرفض وبشدة ويمتنع عن حضور التدريبات للضغط على إدارة ناديه حسب المصدر.

    المفارقة أن حربا أخرى نشبت عبر برامج التوك شو ووسائل التواصل الاجتماعي بين من يلوم مصطفى محمد على إصراره و"بيعه" لناديه، و"عدم انتمائه"، وبين من يقول إن هذا "حقه" ولا يمكن لومه.

    فمثلا انتقد رضا عبد العال لاعب الأهلي والزمالك السابق تصرفات مصطفى محمد مهاجم فريق الزمالك الحالي والذي بدأ التمرد على ناديه من أجل إجبارهم على الموافقة على رحيله في انتقالات يناير/كانون الثاني.

    وقال في لقاء مع أحد البرامج الرياضية أمس الجمعة "مصطفى وهو في طنطا وطلائع الجيش كان بيتمنى بس يرجع يلبس قميص نادي الزمالك، دلوقتي بيتمرد عليه".

    وتابع "أنا عملت خلاف مع حسام البدري بسبب مصطفى محمد علشان عاوزه يضمه للمنتخب، محدش معترض على احترافه بس يلتزم الأول"، على العكس من رضا، أكد أيمن يونس الرئيس التنفيذي للجان الكرة في نادي الزمالك أن مصطفى محمد "ليس خائنا".

    وقال: "مصطفى محمد زمالكاوي وليس خائنا أبدا، هو لاعب محترم ويحلم بالاحتراف مثل الجميع" مؤكدا: "أخبرناه أن التوقيت ليس مناسبا الآن للاحتراف"، مضيفا: "نختلف مع مصطفى محمد في أمرين: هما التوقيت والمقابل المادي".

    ووصف يونس ما يقال عن رغبة مصطفى في الاحتراف لكي يعود لفريق مصري آخر بأنه "حديث فتن وشائعات" مطالبا: "لا نريد من الجماهير القسوة عليه".

    على مواقع التواصل كان هناك صراع من نوع آخر حول الخيانة والانتماء، ولم يخل الأمر من المقارنة مع النادي الاهلي.

    حيث قال أحد المعلقين واسمه مصطفى فهمي: "ربنا كبير أوووووووووي .. أيام موضوع رمضان صبحي طلع .. الغندور قولا واحداً .. ده احتراف يا جماعة ده ابن النادي يا جماعة بعتوه يا جماعة اتمرد يا جماعة اتأخرتم يا جماعة .. أخبار مصطفي محمد إيه .. يا غندور قولا واحداً".

    أما أحمد فقال: "في الوقت اللي مصطفي محمد بيدور ع الاحتراف والفلوس المحترم فرجاني ساسي كان بيرصد مكافأت للناشئيين هناك فرق بين اللي بيحب وشاري وبين اللي بايع".

    أيضا غرد "محجوب" قائلا: " بسم الله تبدأ.. معشوق شعب التالته يمين، فرجاني ساسي، وشوفوا الفرق بين فرجاني ساسي اللي شاري جمهور، الزمالك وبين مصطفي محمد اللي بيلوي دراعنا في وقت الضيقه، علي العموم فرجاني ساسي مننا والمواقف هي اللي بتحكم".

    انظر أيضا:

    مصطفى محمد يحصل على لقب رجل مباراة مصر أمام مالي
    أول تعليق لمرتضى منصور على وفاة رئيس نادي الزمالك
    كورونا يضرب اثنين من أبرز نجوم الزمالك قبل أيام من القمة مع الأهلي
    رسالة ليفاندوفسكي إلى مصطفى محمد قبل نهائي القرن بين الأهلي والزمالك... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    دوري, لاعب, عروض, الزمالك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook