19:44 GMT26 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نجح التوأم الفرنسي شارلوت وجولي بونافينتورا في خطف أنظار المتابعين لمباراة منتخبي مصر ومقدونيا في إطار منافسات الجولة الثانية لمباريات المجموعة السابعة بالنسخة الـ27 لبطولة العالم لكرة اليد مصر 2021. 

    المبارة التي انتهت بفوز المنتخب المصري بنتيجة 38-19، كانت شاهدا على واحدة من المباريات الكبيرة التي يحكمها التوأم المولود في مدينة مارسيليا الفرنسية في 20 أغسطس 1980.

    وبحسب موقع "يلا كورة"، الرياضي، تعد السيدتان بونافينتورا صاحبتا الـ40 عاما، من الحكام المتميزين في الدوري الفرنسي، حيث تديرا مسابقات السيدات والرجال للقسم الأول في فرنسا. 

    وأشار الموقع إلى أنه سبق وشاركتا في البطولات التي ينظمها الاتحادان الأوروبي والدولي لكرة اليد، بالإضافة إلى ظهورهما في دورة الألعاب الأوليمبية 2012.

    ويعد التوأم الفرنسي أن سيدتين تشاركان في بطولة العالم للرجال، وكان ذلك في بطولة 2017 التي أقيمت في فرنسا، وحكما في هذه البطولة 4 مباريات، 3 منها في الدور الأول، ومباراة في دور الـ16.

    وأدارتا لأول مرة في مسيرتهما تحكيم نهائي كأس العالم للسيدات، بين هولندا والنرويج، وهي المبارة التي أقيمت بالدنمارك 2015.

    ولكن قبل هذا التاريخ ظهر التوأم في بطولة العالم للسيدات لكرة اليد 2009 بالصين، و2011 بالبرازيل.

    وسجل التوأم ظهورا خاصا في تحكيمها خلال دورة الألعاب الأوليمبية التي أقيمت في لندن عام 2012، حيث تولتا إدارة العديد من المباريات لمسابقتي الرجال والسيدات، وحكما في مباراة نهائي السيدات بين النرويج والجبل الأسود.

    وقامتا بإدارة نهائي دوري أبطال أوروبا للسيدات في مايو 2014 بين بطل المجر وبطل الجبل الأسود، وسط حضور جماهيري يصل إلى 10 آلاف متفرج، كما أدارتا أيضا نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة اليد للسيدات 2018، وسط حضور 12 ألف متفرج.

    كما أدارتا نهائي بطولة أمم أوروبا لكرة اليد للسيدات التي أقيمت أنذاك في المجر وكرواتيا في 2014، بين إسبانيا والنرويج.

    وفي 2019، أصبح الثنائي شارلوت وجولي أول سيدتين تتوليان إدارة مباراة في نصف النهائي، والمباراة النهائية وحدث ذلك في بطولة العالم لكرة اليد للسيدات التي أقيمت باليابان، وانتهت بفوز هولندا على إسبانيا بنتيجة 30-29.

    وفي نهائي 2019، كان للتوأم رأي تحكيمي قوي في آخر 7 ثوان من عمر المباراة، بعد قيامهما بطرد لاعبة إسبانيا إينوها هيرنانديز لمنعها حارسة هولندا من لعب هجمة سريعة، لتقررا طرد اللاعبة الإسبانية، مع احتساب رمية جزائية لهولندا، سجلتها لويس أبينج، لتحقق الهولنديات لقب البطولة ويصبحن بطلات للعالم.

    وتحدث التوأم الفرنسي بونافينتورا في تصريحات صحفية عن هذا القرار، دورنا هو تطبيق اللوائح، وأوضحت جولي أنها كانت في موقع جيد لاتخاذ القرار، وأضافت أنه يجب أن يكون لدى الحكم ما يكفي من الحيوية الذهنية لاتخاذ قراره بهدوء وقد يكون هذا صعبا، نظرا لعدم وجود استخدام للفيديو أنذاك، وأشارت إلى أن الحكام الإحتياطيين المتواجدين في وسط الملعب أكدوا لهما صحة قرارهما بعد نهاية المباراة.

    وتولى الثنائي شارلوت وجولي مباراة المركز الثالث لمنافسات كرة اليد للسيدات في دورة الألعاب الأوليمبية 2016 بريو دي جانيرو بين هولندا والنرويج، التي انتهت لصالح سيدات النرويج بنتيجة 36-26.

    ونظرا لتواجد فرنسا في المربع الذهبي لبطولة العالم للسيدات 2017، وكذلك بطولة أوروبا للسيدات 2018، لم يتول التوأم بونافينتورا إدارة أي مباراة في المربع الذهبي للبطولة.

    انظر أيضا:

    بشرى سارة لمشجعي كرة اليد
    منتخب مصر يستعد للقاء مقدونيا في مونديال اليد
    وزيرة الصحة المصرية توجه رسالة إلى المنتخبات المشاركة في مونديال اليد
    بعد هزيمته أمام فرنسا… منتخب مصر ينافس على برونزية مونديال اليد
    الكلمات الدلالية:
    كرة اليد, أخبار مقدونيا, مقدونيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook