17:08 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رفائيل نادال إن إصابة ظهره لم تعد تقلقه بعدما ضمن العبور للأسبوع الثاني في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بتغلبه على البريطاني كاميرون نوري اليوم السبت.

    ولم يكن اللاعب البالغ عمره 34 عاما، والساعي للتقدم على روجر فيدرر والانفراد بالرقم القياسي لألقاب البطولات الأربع الكبرى، في أفضل حالاته أمام نوري لكنه انتصر 7-5 و6-2 و7-5.

    وأشار نادال في تصريحات صحفية نقلتها "رويترز"، إلى أن الأمر الإيجابي في فوزه في الدور الثالث هو تحسن حالة ظهره بعدما حرمته إصابة أسفل الظهر في المشاركة في البطولات الاستعدادية.

    وأبلغ نادال، الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى مثل فيدرر، الصحفيين "ظهري لم يكن في تحسن كل يوم. اليوم كان في حالة أفضل". وأضاف:

    لأول مرة أشعر بتحسن في ظهري وهذا أهم شيء بالنسبة لي اليوم، أكثر من أي شيء آخر.

    وتراجعت سرعة إرسال نادال في البطولة وفاز في 77% فقط من إرساله الأول لكن في الثاني وصلت النسبة إلى 69 في المئة وهو أمر إيجابي.

    وقال نادال الذي سيواجه الإيطالي فابيو فونيني "أنا بحاجة لاستعادة إرسالي الطبيعي. بالتأكيد إرسالي لم يكن طبيعيا في آخر 15 يوما.. اليوم كانت المرة الأولى التي يعود فيها إرسالي إلى طبيعته. لذا إرسالي لم يكن سيئا لكن بالتأكيد يمكنني فعل أفضل من ذلك. أتطلع لكي يكون أفضل".

    وأضاف "الفوز الأكبر هو أن ظهري كان أفضل لأول مرة".

    نادال صانع التاريخ
    © Sputnik / Mohamed Hasan
    نادال صانع التاريخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook