17:39 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعرض السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم إيه سي ميلان الإيطالي إلى مواجهة شديدة من الانتقادات على خلفية صيد قديم قام به في جنوب أفريقيا.

    وقالت صحيفة "ديلي ميل" إن "إبرا" متهم بإطلاق النار على أسد في جنوب أفريقيا في عام 2011، ثم جلب جلده وجمجمته وفكه إلى السويد، ما فجر موجة الغضب ضد اللاعب في بلاده.

    وأضافت أن إبراهيموفيتش  كثيرا ما تحدث عن شغفه بالحياة البرية والحيوانات، إلا أن جمعيات البئية تتهمه بقتل أسد مدرج ضمن الكائنات المعرضة للخطر.

    وتقول هذه الجمعيات إن المطلوب من اللاعب وأمثاله هو التوعية بالبيئة وليس المساهمة في "تخريبها".

    ويعتبر صيد الأسود أمرا قانونيا في جنوب أفريقيا، ما دام الشخص الذي يقوم بذلك حاصلا على رخصة.

    فيما قالت صحيفة "إكسبريسن" السويدية، إن إبراهيموفيتش حصل على رخصة صيد وبعد أقل من عام أطلق النار وقتل الأسد الذكر في البرية.

    وبحسب التقرير، فإن الأسد الذي قتله إبراهيموفيتش قضى أكثر من عام في حاوية قبل إطلاق سراحه.

    وحاولت الصحيفة التواصل مع اللاعب للحصول على تعليقه دون أن يتسنى لها ذلك.

    وتقول "سكاي نيوز عربية" إنه من شغف إبراهيموفيتش بالحيوانات البرية أنه رسم وشما "تاتو" كبيرا للأسد على ظهره، ويبدو بشكل واضح عندما ينزع قميصه.

    انظر أيضا:

    إبراهيموفيتش يصل إلى الهدف رقم 500 على مستوى الأندية
    "هو اللعبة بحد ذاتها".. إبراهيموفيتش يختار أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم
    "استقل دراجة نارية للوصول".. إبراهيموفيتش يشارك بمهرجان سان ريمو الغنائي.. فيديو
    إبراهيموفيتش يثير ضجة بتدوينة من كلمتين
    إبراهيموفيتش يبكي ويحقق رقما "إعجازيا"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook