02:35 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    بالرغم من الظروف الصعبة التي تقاسيها منطقة الجزيرة السورية، حافظت سيدات محافظة الحسكة على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، وذلك بعدما أحرزت سيدات نادي الخابور لقب الموسم الحالي خلفا لسيدات نادي عامودا اللواتي توجن الموسم الماضي.

    الإنجاز الجديد الذي أهل لاعبات الخابور إلى بطولة غرب آسيا، يعتبر بمثابة رسالة تحدي للظروف الاجتماعية في مجتمع عشائري من طرف، ورسالة تحدي أخرى ضد الحصار الجغرافي والتضييق الرياضي اللذين يمارسهما الاحتلال الأمريكي على منطقة الجزيرة السورية منذ سنوات، وخاصة بعد استيلائه، والمسلحين الموالين له، على جميع الملاعب والمنشآت الرياضية السورية في هذه المنطقة، وتحويلها إلى مقار تابعة له ليحرم بذلك الفرق الرياضية من أنشطة التدريب واللعب على أرضها.

    أحرزت سيدات نادي الخابور، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا
    © Sputnik . Attia Al-Attia
    أحرزت سيدات نادي "الخابور"، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا

    تتويج مستحق

    وتوِّج نادي الخابور بلقب الدوري السوري لكرة القدم للسيدات في نسخته الثانية بعد الفوز في الجولة الأخيرة على سيدات نادي محافظة حمص 2-0، وأكّدت لاعبات الخابور تفوّقهن بحصدهَن أهمّ الألقاب الفردية حيث نالت اللاعبة أية محمد لقب هدافة البطولة بإحرازها 18 هدفاً، وتوجت حارسة الخابور إيلين علي، بلقب أفضل حارسة مرمى خلال الموسم الحالي، كما نال الفريق جائزة اللعب النظيف.

    وحصد الخابور اللقب برصيد 38 نقطة من 11 انتصار وخمسة تعادلات، دون أي هزيمة، مسجلا 30 هدفا، ومستقبلا 7 أهداف فقط ،وتفوق الخابور على منافسه المباشر محافظة حمص، بفارق 4 نقاط، حيث جاء الترتيب على النحو التالي، الخابور 38، محافظة حمص 34، جرمانا 31، عامودا 30، الوحدة 22، العربي 20، شرطة حماة 16، فيروزة 7، وعمال السويداء 5.

    وينتمي نادي الخابور الرياضي لأسرة الرياضة السورية بمحافظة الحسكة، ويتبع لبلدة تل تمر الاشورية العريقة، والتي تمتاز بنسيج سكاني متنوّع يمثّل الهوية السورية الثقافية ليكون هذا الإنجاز رغبة في الحياة وقهر المصاعب الكبيرة التي يعاني منها سكان المحافظة.

    أحرزت سيدات نادي الخابور، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا
    © Sputnik . Attia Al-Attia
    أحرزت سيدات نادي "الخابور"، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا

    إسعاد الجمهور

    وفي تصريح لــ "سبوتنيك"، اعتبرت اللاعبتان بيريفان امين توبر وجلنار أحمد مصطفى، من نادي الخابور أن إنجازهن في تحقيق لقب بطولة الدوري السوري لكرة القدم للسيدات، جاء رغم كل الظروف والمعوقات التي عانى منها النادي، الا أن اصرارهن على اسعاد جماهير النادي وسكان الجزيرة السورية هو الدافع الاكبر لهن في تحقيقه.

    وتابعت اللاعبتان أن جهود الجهازين الاداري الفني للفريق وتعب اللاعبات لم يذهب سدى وذلك من خلال تحقيق بطولة الدوري دون أي خسارة (11 انتصار و5  تعادلات فقط) وهو انجاز اخر يضاف للإنجاز الاكبر من خلال المحافظة على لقب البطولة ضمن صفوف فرق واندية الجزيرة السورية.

    واهدت اللاعبتان تحقيق الانجاز لجميع الجماهير الرياضية في محافظة الحسكة والى ذويهن وعوائلهن الذين وثقوا بعزيمتهن ووقفوا معهن منذ بداية التدريبات وحتى الانتصار ببطولة الدوري في النهاية.

    اما اللاعبة الصاعدة اية محمد التي توجت بلقب هدافي الدوري من خلال تسجيلها 18 هدفاً في 16 مباراة لعبتها قالت لـ"سبوتنيك" بأنها بقمة السعادة والفخر من خلال تحقيقها مع زميلاتها لقب بطولة الدوري ، ولأنها حققت انجازاً على المستوى الفردي من خلال تسجيلها الـــ 18 هدفاً ، منها هدفين ففي المباراة النهائية امام فريق محافظة حمص.

    أحرزت سيدات نادي الخابور، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا
    © Sputnik . Attia Al-Attia
    أحرزت سيدات نادي "الخابور"، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا

    العين على غرب اسيا

    بدوره الكابتن دليل أحمد ربان مدرب الخابور أكد لـ"سبوتنيك" أن الدافع الاكبر لسيدات الخابور في تحقيق البطولة وهو بان كرة القدم ليست حكراً على الرجال فقط ،بل هي رياضية للجنسين، وهن لاعبات تعبن على أنفسهن بشكل كبير مع الدعم الكبير لذويهم ،وهذا الشيء مهم جداً، لذلك لم يكن طريقهن سهلاً ابداً وفي الاخير حصدن ثمار جهدن.

    متابعاً بان تفوق سيدات الخابور هو تفوق لرياضة محافظة الحسكة، من خلال الظفر باللقب ولقب اللعب النظيف والذي يعكس حالة الروح الرياضية والانضباط العالي لدى اللاعبات اللواتي يعكسن تربية مجتمعهن المتحاب والمتسامح رغم كل الظروف التي يعيشها مجتمع الجزيرة السورية.

    وتمنى الكابتن ربان أن يتم الاهتمام بالفريق بشكل أكبر من القيادات الادارية والرياضية والمجتمعية ، وفي كافة الجوانب خصوصاً لانه  سيكون ممثلاً لسوريا وللجزيرة السورية في بطولة غرب اسيا لكرة القدم للسيدات خلال الاشهر القادمة للمرة الاولى في تاريخ سوريا.

    أحرزت سيدات نادي الخابور، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا
    © Sputnik . Attia Al-Attia
    أحرزت سيدات نادي "الخابور"، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا

    خمسة مراكز تدريبية

    من جانبه الكابتن احمد الصالح، رئيس اللجنة الفنية لكرة القدم في محافظة الحسكة بين لـ"سبوتنيك" أن انجاز سيدات نادي الخابور هذا العام وسيدات نادي عامودا في العام الماضي من خلال تحقيق بطولة الدوري السوري لكرة القدم للسيدات ،هو ثمار لتفعيل الرياضة الانثوية في المحافظة في لعبة كرة القدم من خلال احداث وافتتاح خمسة مراكز خاصة تدريبية لتعليم فنون كرة القدم في مدن الحسكة والقامشلي وعامودا ، اضافة الى الدورات المختصة في شؤون اللعبة والتحكيم التي جرت خلال السنوات الماضية.

    واضاف الصالح أن امام فريق الخابور الرياضي مهمة ومشاركة مهمة خلال الاشهر القادمة في بطولة اندية غرب اسيا باعتباره بطلاً للدوري السوري، وهي تحتاج لدعم مادي ومعنوي كبيرين من قبل القيادة الرياضية والادارية والسياسية في سوريا.

    أحرزت سيدات نادي الخابور، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا
    © Sputnik . Attia Al-Attia
    أحرزت سيدات نادي "الخابور"، من محافظة الحسكة، على لقب الدوري السوري لكرة القدم للسنة الثانية على التوالي، سوريا

    رسالة تحدي

    في حين اعتبر امين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في محافظة الحسكة المهندس تركي عزيز حسن، في تصريح لـ"سبوتنيك" أن انجاز سيدات نادي الخابور ونادي عامواد على التوالي هو شيء رائع وجميل ،رغم الظروف الصعبة التي تعيشها محافظة الحسكة ، من خلال الحصار ووجود الاحتلال الامريكي وادواته الذي استولوا على جميع المنشآت والملاعب الرياضية وحرموا رياضي المحافظة منها ، كما حرموا فلاحيها من محاصيلهم وعمالها من مصانعهم وسكانها من قمحها ونفطها.

    متابعاً بأنه رغم كل هذا الشيء لكن هناك تحدي وصمود ومقاومة من رجال ونساء الجزيرة السورية ضد هذه الواقع المفروض بقوة السلاح، وهي رسائل للجميع بأنهم باقون في ارضهم وانهم كما عرفهم التاريخ ( ملح الارض).

    وبين المهندس حسن أن الرياضة الجز راوية حققت ومازالت تحقق انجازات على مستوى اللعب الجماعي وحتى الرياضات الفردية وهناك أبطال أحرزوا مراكز متقدة في عدد من الالعاب الاخرى

    انظر أيضا:

    عودة الحياة الرياضية إلى سوريا بعد توقف دام أكثر من شهر
    بمشاركة الوزير في حصة الرياضة... بدء العام الدراسي في سوريا... صور
    الكلمات الدلالية:
    كرة القدم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook