10:54 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    فجرت وسائل اعلام رياضية، اليوم الخميس، مفاجأة من العيار الثقيل، حول العقوبات المحتملة من قبل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز تجاه الأندية الستة التي أعلنت موافقتها على المشاركة في مشروع دوري السوبر الأوروبي، إضافة إلى ريال مدريد وبرشلونة الوحيدين اللذين بقيا في بطولة "سوبر ليغ".

    وبحسب ما ذكرته تقارير أجنبية، فإن هناك رد فعل عنيف متوقع من قبل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "بريميرليج"، حيث سعت العديد من الأندية للمطالبة باتخاذ إجراءات رادعة تجاه الأندية التي وافقت على المشاركة في المشروع.

    ودعا الرئيس التنفيذي لنادي برايتون بول باربر، إلى اتخاذ "الإجراء المناسب" ضد الأندية المعنية.

    وأوضحت تقارير أخرى أن العقوبات المحتملة على الأندية الستة قد تصل إلى فرض غرامات أو ربما خصم نقاط.

    من ناحية ثانية، أكدت صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، أن الجميع داخل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يقترح معاقبة ريال مدريد ويوفنتوس بالحرمان من المشاركة بدوري الأبطال.

    وشددت الصحيفة، على أن يويفا يدرس استبعاد ريال مدريد من النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى حرمانه وهو ويوفنتوس من المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل. حديث الصحيفة الإيطالية، يوضح ماقاله ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عندما أكد أن الوضع معقد للغاية بالنسبة للأندية، مضيفا أنه على الجميع إدراك خطئهم وتحمل العواقب.

    وسبق وأعلن 12 ناديا موافقتهم على المشاركة في مشروع "سوبر ليغ"، بينهم 6 أندية إنجليزية هم: ليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وأرسنال وتوتنهام وتشيلسي، بجانب الثلاثي الإسباني برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد، والثلاثي الإيطالي ميلان وإنتر ميلان ويوفنتوس.

    مانشستر سيتي، هو أول ناد ترك المسابقة الجديدة، بعدما ذهبت جماهيره إلى ملعب الاتحاد وهاجمت إدارة النادي بسبب المشاركة في تأسيس دوري السوبر الأوروبي.

    تبعته الأندية الإنجليزية، مانشستر يونايتد، ليفربول، أرسنال، توتنهام، مانشستر سيتي، وتشيلسي، ثم أتلتيكو مدريد وإنتر ميلان.

    وبذلك أصبح المشروع في مهب الريح بعد 48 ساعة من إطلاقه، حيث جعل حالة من الانقسام تضرب الكرة الأوروبية في الأيام الماضية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook