02:55 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قررت شركة "نايكي" العالمية، الاستغناء عن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، العام الماضي، بعد أن فتحت الشركة تحقيقا بشأن "اعتداء جنسي" من مهاجم باريس سان جيرمان على موظفة في الشركة.

    وكان عقد نيمار مع الشركة يمتد لثماني سنوات أخرى، غير أن الاتهام بـ"الاعتداء الجنسي" في حق اللاعب سرع بإنهاء العقد مبكرا، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية.

    ​أخبرت موظفة في الشركة أصدقاءها وزملاءها في عام 2016 بمحاولة نيمار إجبارها على ممارسة الجنس الفموي في غرفته بالفندق أثناء وجودها في مدينة نيويورك حيث كانت تساعد في تنسيق الخدمات اللوجستية لنيمار والوفد المرافق له، بحسب الصحيفة.

    ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم نيمار نفيه هذا الادعاء. وقالت في بيان إن "نيمار  سيدافع بقوة عن نفسه ضد هذه الهجمات التي لا أساس لها في حال تقديم أي ادعاء، وهو ما لم يحدث حتى الآن".

    وقالت هيلاري كراين، المستشارة العامة لشركة نايكي، للصحيفة : "أنهت نايكي علاقتها مع اللاعب لأنه رفض التعاون في تحقيق بحسن نية حول مزاعم ذات مصداقية بارتكاب مخالفات بحق موظفة".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook