18:52 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تسبب سقوط لاعب المنتخب الدنماركي لكرة القدم، كريستيان إريكسن، خلال مباراة فريقه أمام فنلندا، في حالة من الذعر لجميع من في الملعب وللجماهير الذين كانوا يتابعون المباراة عبر الشاشات في مختلف أنحاء العالم.

    وتوقفت مباراة دور المجموعات بين منتخبي الدنمارك وفنلندا، ضمن إطار منافسات كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، بعد إصابة إريكسن بإغماءة داخل الملعب، فيما هرع الأطباء للقيام بإجراءات الإنعاش للاعب.

    وكما أثارت تلك اللحظات العصيبة مشاعر الجماهير حول العالم، فإنها سلطت الضوء على منتخب الدنمارك ولاعبيه وموقفهم الإنساني عند سقوط زميلهم، حيث اصطفوا حول إريكسن خلال تلقيه الإسعافات لحجب صورته عن الكاميرات حرصا على مشاعر عائلة اللاعب.

    وكشف طبيب الفريق الدنماركي، مورتن بوسين، إن كريستيان إريكسن كان قد أصيب بسكتة قلبية، وكان على مشارف الموت قبل أن يتم إنعاشه بسرعة على أرض الملعب.

    وفيما يلي نسلط الضوء على أبرز لمحات من حياة اللاعب كريستيان إريكسن:

    يلعب إيركسن حاليا في مركز خط وسط مهاجم لنادي إنتر ميلان الإيطالي، إلى جانب كونه أحد أبرز عناصر المنتخب الدنماركي.

    مسيرته الكروية

    بدأ إريكسن مسيرة احترافه في نادي أياكس الهولندي، والذي حقق معه لقب الدوري الهولندي في 3 مواسم من 2010-وحتى 2012.

    انتقل إريكسن في عام 2014، إلى فريق توتنهام الإنجليزي وحصل على لقب أفضل لاعب في النادي في أول موسم له، وقضى اللاعب سبع سنوات مع النادي حصل خلالها على لقب أفضل لاعب في النادي في موسم 2016-2017، وفي يناير/كانون الثاني 2020 ، انضم إلى صفوف نادي إنتر ميلان الإيطالي. بحسب "سكاي سبورت".

    وعلى الصعيد الدولي، شارك إريكسن في أول مباراة دولية له مع الدنمارك في مارس/آذار 2010 ، وكان أصغر لاعب في كأس العالم 2010، بحسب موقع "فيفا". شارك إريكسن في مباراتين خلال تلك البطولة، ضد هولندا واليابان، لكن منتخب الدنمارك لم يتمكن من التقدم بعد دور المجموعات في هذه البطولة.

    وحصل إريكسن على لقب أفضل لاعب كرة قد في الدنمارك، لخمس مرات، ورغم هزيمة منتخب بلاده أمام كرواتيا بركلات الترجيح في كأس العالم 2018، كان له دور كبير في وصول الدنمارك إلى دور الـ16.

    شارك إريكسن مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأوروبية "يورو 2018 "، وسجل هدفين ليفوز فريقه بهدفين مقابل لاشيء على ويلز، بحسب صحيفة "غارديان".

    حياته الشخصية

    ظهرت سابرينا كفيست جنسن، زوجة اللاعب إريكسن، داخل أرضية الملعب، بعد سقوط زوجها المروع، وبدت في حالة انهيار، وحاولت الاقتراب من زوجها، إلا أن رجال الأمن منعوها من حضور عملية إنعاش وإفاقة اللاعب الدنماركي قبل نقله إلى المستشفى.

    ويعيش إيركسن حاليا مع سابرينا جنسن، حيث بدأت علاقتهما في 2012، وسيحتفلان في أغسطس المقبل، بعيد زواجهما التاسع، ونتج عن هذا الزواج طفل، هو ألفريد إريكسن والذي رزقا به في 2018، وجاء ميلاد طفله خلال مشاركة إريكسن في بطولة كأس العالم، فحصل على إذن لترك الفريق والعودة لبلاده لاستقبال مولوده، ثم عاد ليستكمل المنافسة مع المنتخب، حسبما ذكرت صحيفة "ذا صن".

    ويعتبر إريكسن وزوجته جنسن، أحد الأزواج الأكثر هدوءًا في عالم كرة القدم، إذ يحب الزوجان الحفاظ على حياتهما الخاصة بعيدا عن أضواء الإعلام، وغالبًا لا يظهران سويا في فاعليات الأحداث الصاخبة، ويفضلان بدلاً من ذلك تناول الطعام في هدوء برفقة الأصدقاء المقربين.

    وولدت سابرينا في بلدة توميروب الدنماركية، وتعيش حاليًا في لندن مع زوجها إريكسن، وتعمل خبيرة تصفيف شعر، وتعلمت سابرينا مهارات تصفيف الشعر بينما كان إريكسن يخطو خطواته الأولى مع توتنهام، قبل أن تنتقل إلى إنجلترا حيث عملت في شركة أزياء.

    اشترى الزوجان منزلاً في منطقة هامبستيد بلندن في عام 2016 ، لكن أريكسن اعترف بأنه وجد صعوبة في التكيف مع الحياة في لندن، لينتقل بعد ذلك إلى صفوف إنتر ميلان الإيطالي.

    وإلى جانب زوجته جنسن، فإن إريكسن له أيضا شقيقة صغرى تدعى لويز، وهي تحترف كرة القدم أيضا، وفي وقت سابق، كان إريكسن قد أشاد بمستواها في كرة القدم، حيث صرح بأنهما كانا يمارسا كرة القدم سويا في الحدائق، وكانت ترافقه في جميع مبارياته، حسبما ذكرت صحيفة "إل سوسيداريو" الإيطالية.

    وكشف إريكسن في إحدى لقاءاته عن أن شقيقته لويز ليست الوحيدة في أفراد عائلته التي تمارس كرة القدم، بل إنه بقية عائلته أيضا تحب وتمارس اللعبة ذاتها.

    ويقول إريكسن إن والده كان هو مدربه الأول، حيث بدأ تدريبه وهو في عمر 3 سنوات، وعن ذكرياته في تلك الفترة، يقول إن والده لم يكن بالمدرب القاسي، لكنه كان دائما يتوقع الأفضل من إريكسن في الملعب، وكان يصرخ في وجهه إذا ارتكب خطأ في الملعب، مشيرا إلى أن ذلك كان أمرا جيدا للغاية.

    تطورات حالة إريكسن

    يذكر أن طبيب منتخب الدنمارك، مورتن بوسن، كان قد كشف عن آخر تطورات حالة إريكسن الصحية بعد تعرضه لسكتة قلبية خلال مباراة فريقه مع فنلندا، وقال إن إنه كان قد "فارق الحياة لدقائق".

    وأوضح بوسن خلال مؤتمر صحفي، قائلا: "توقف قلبه لوقت وجيز، وأسرعنا بإجراء إنعاش قلبي رئوي له"، ونجحنا في إعادة قلبه للنبض بعد أن توقف لدقائق، وذلك باستخدام جهاز مزيل الرجفان مرة واحدة".

    وتقرر بقاء إريكسن في المستشفى لإجراء مزيد من الفحوص، وأشار الطبيب إلى أن الفحوصات التي أجريت للاعب تبدو مطمئنة، إلا أنه لم يجد تفسير للأزمة القلبية التي تعرض لها اللاعب.

    وكان إريكسن، البالغ من العمر 29 عاما، قد سقط فجأة بجانب خط التماس الجانبي، تحديدا في الدقيقة 42 بعد رمية جانبية لصالح منتخب الدنمارك.

    انظر أيضا:

    صلاح يتراجع ويحذف تغريدة بسبب إريكسن
    في الظهور الأول لفنلندا.. الدنمارك تسقط "ألما" على إريكسن.. فيديو
    بعد إغماء إريكسن... رئيسة وزراء الدنمارك تعلق على "صدمة وطنية" وتكشف عن "أفضل رسالة"
    رسالة من إريكسن عبر "واتسآب" بعد إغمائه في "يورو 2020"
    الاتحاد الدنماركي لكرة القدم يكشف عن آخر تطورات حالة إريكسن
    مواقف لن تنسى لقائد الدنمارك.. "البطل" الذي أنقذ إريكسن من الموت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook