10:05 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت لجنة الطعون في مجلس إدارة مولودية الجزائر، توقيع عقوبات قاسية بحق 4 من لاعبيه لأسباب انضباطية وأخلاقية، وذلك بعد تداول مقطع فيديو لهم بأحد الملاهي الليلية، في مدينة وهران، عقب هزيمة الفريق أمام مضيفه شباب قسنطينة بهدف نظيف، في المرحلة 23 من الدوري الجزائري.

    ​وذكر موقع مجلة "شوت" المتخصصة بكرة القدم أن المجلس بقيادة عمار براهمية، قرر إبعاد 5 لاعبين وتحويلهم إلى الرديف، لأسباب انضباطية وأخلاقية، هم عبدالنور بلخير، توفيق عدادي، بلال بن ساحة، أيمن رحماني وميلود ربيعي.

    ​وعقب التحقيقات قررت لجنة الطعون معاقبة 4 لاعبين بداعي إهانة قيم النادي، وتشويه صورته، حيث ذكر النادي في بيان رسمي أنهم استمعوا لأقوال الرباعي، توفيق عدادي، وليد علاتي، بلال بن ساحة وميلود ربيعي، ورأوا أن سلوكهم يتناقض تماماً مع القيم التي يحملها فريق مولودية الجزائر، ومع دورهم كنموذج ومثال يقتدى به الشباب.

    وقرر النادي إيقاف توفيق عدادي عن التدريبات والمنافسات الرسمية مع الفريق الأول لمدة 6 أشهر، وتحويله إلى الفريق الرديف لضمان حقه في التدريب خلال هذه الفترة، مع خصم 3 أشهر من الراتب، وتغريمه 15 ألف يورو.

    كما عاقبت اللجنة الثنائي بلال بن ساحة ووليد علاتي، بالإيقاف عن التدريبات والمنافسات الرسمية مع الفريق الأول لنهاية الموسم وتحويلهما إلى الرديف، إضافة إلى خصم أجور 3 أشهر، وفرض غرامة قدرها 10 آلاف يورو.

    وأكد البيان أن ميلود ربيعي هو الوحيد الذي قدم تبريرات يمكن اعتبارها ظروفاً مخففة، حيث قرّرت السماح له بالعودة إلى التدريبات، مع تغريمه 7 آلاف يورو.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook