04:17 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في الوقت الذي كان يدخل فيه بوكايو ساكا، لتسديد ركلة جزاء منتخب إنجلترا، في نهائي أمم أوروبا "يورو 2020" أمام إيطاليا، وجد الجميع قائد الأزوري يردد كلمة غريبة، كانت كالرصاصة التي لم تخطئ هدفها وأهدت اللقب للطليان.

    وكانت تلك الكلمة، التي كشفتها صحيفة "الديلي ميرور" البريطانية هي "كريكتشو"، التي تعتبر واحدة من أكثر كلمات "النحس" الشهيرة في عالم كرة القدم.

    ويبدو أن تلك الكلمة التي تردد صداها على مسامع ساكا أثرت على نفسيته وجعلته يهدر ركلة الترجيح الأخيرة، ويتصدى لها جيانلويجي دوناروما.

    واعترف قائد المنتخب الإيطالي بأنه يدرك سحر تلك الكلمة، ولا يسعى كثيرا لاستخدامها، إلا في حالات نادرة، ووصف تلك المواجهة كانت هي الحالة النادرة.

    وقال كيليني: "استماع أي لاعب لكلمة كريكتشو، تجعل أعصابه منهارة، فما بالك إذا كان يسدد ركلة جزاء مصيرية مثل تلك".

    ما هي كريكتشو؟

    لكن ما هي كلمة "كريكتشو"؟ وما هو سر نحسها البالغ ذلك؟

    بحسب وسائل إعلام، كلمة "Kiricocho" ليست مُجرد مصطلح، إنما هي اسم شخص كان مشجعا لفريق إستوديانتيس الأرجنتيني في الستينيات، ومع تولي كارلوس بيلاردو تدريب الفريق لاحظ حالة من سوء الحظ خلال تواجد مشجع مع الفريق بشكل دائم، ففي حالة تواجده في اللقاء يخسر الفريق وإذا تواجد في التدريبات يتعرض أحد اللاعبين للإصابة.

    فاجأ بيلاردو بعدها الجميع عندما طلب ملاقاة كيريكوتشو، وكان الجميع يتوقع أن يمنعه من التواجد مع الفريق في المباريات أو التدريبات إلا أنه قرر تعيينه في النادي وأن تكون مهمته فقط استقبال الفريق المنافس عند وصوله للملعب.

    في الموسم الذي تولى كيريكوتشو، مهمته الجديدة حقق استوديانتيس لقب الدوري ولم يخسر إلا مباراة واحدة أمام بوكا جونيورز وهي التي لم يتمكن كيريكوتشو من استقبال لاعبي المنافس قبلها.

    ومن هنا أصبح المصطلح يُستخدم لإصابة المنافس بالحظ السيئ في الأرجنتين ومنه تم تدواله بين العديد من اللاعبين.

    انظر أيضا:

    4 حقائق تاريخية من نهائي يورو 2020 بين إيطاليا وإنجلترا
    احتفالات جنونية في غرفة تبديل ملابس منتخب إيطاليا ودي روسي بطلها... فيديو
    "إنه عائد إلى روما"... إيطاليا بطل "يورو 2020"
    كم ربحت إيطاليا ماليا بعد تتويجها بلقب يورو 2020؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook