03:17 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    علق المصارع الجزائري فتحي نورين على عقوبة الاتحاد الدولي للجيدو، بإبعاده لعشرة سنوات على خلفية انسحابه من مواجهة مصارع إسرائيلي في منافسة الألعاب الأولمبية الأخيرة، التي احتضنتها مدينة طوكيو اليابانية.

    وقال فتحي نورين في تصريح لكوقع "النهار" الجزائري، "ما زادتني هذه العقوبة إلا شرفا وعزة بهذا القرار، والاتحاد الدولي للجيدو فضح نفسه بالتواطؤ مع الصهاينة والإرهاب الذين يقتلون المسلمين والأبرياء ليلا ونهارا".

    وأضاف "الاتحادية الجزائرية وعلى رأسها سليني كان فيها خذلان وتواطؤ مع القضية عكس موقف الدولة الجزائرية، حيث خرج بتصريحات بأنه متفاجئ بهذه القرارات وأننا توجهنا لتمثيل الجزائر وليس لتمثيل فلسطين، وهذا الكلام منقول من طرف أشخاص كانوا يضغطون عليه، وسليني معروف بمواقفه غير المشرفة ولا بد من الوزارة أن تتدخل".

    في غضون ذلك، قال وزير الشباب والرياضة الجزائري، عبد الرزاق سبقاق، إن "العقوبة التي تعرض لها المدرب السابق للمنتخب الوطني للجيدو عمار بن يخلف، والمصارع فتحي نورين قاسية ومجحفة، وسنحاول تخفيف عقوبة الاتحاد الدولي للجيدو قدر المستطاع".

    وأوضح سبقاق، اليوم الأربعاء، أن "مصالحه كلفت رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية بتقديم طعن أمام الهيئة الدولية، وسنعمل كل ما بوسعنا للمحافظة على بطل الجزائر فتحي نورين".

    هذا وأصدرت الاتحادية الدولية للجيدو عقوبتها ضد المصارع الجزائري، فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف، بعد أن رفض الأول مواجهة منافس إسرائيلي، خلال الأولمبياد الأخير في طوكيو، حيث قررت "السيو" حرمان بطلي الجزائر من جميع المُنافسات الرسمية لمدة 10 سنوات كاملة.

    انظر أيضا:

    انسحاب جزائري من بطولة العالم للمصارعة بسبب منافس إسرائيلي
    إيقاف المصارع الجزائري نورين لانسحابه من مواجهة لاعب إسرائيلي في الأولمبياد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook