03:33 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف فيران ريفيرتر المدير العام لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، أن النادي الكاتالوني كان في حالة إفلاس في شهر مارس/ آذار الماضي.

    جاء هذا خلال مؤتمر صحافي في ملعب كامب نو مخصص للحديث عن نتائج التدقيق بشأن الوضع المالي لبرشلونة، الذي طالبت به الإدارة الجديدة برئاسة جوان لابورتا، بحسب "فرانس برس".

    وقال ريفيرتر إن نادي برشلونة في آذار/مارس 2021، كان في حالة إفلاس حسابي، إلا أن النادي تمكن من إعادة سداد الدين.

    ولفت إلى أن النادي واجه "صعوبات في دفع الرواتب بسبب "المداخيل شبه المعدومة".

    وأوضح أن النادي لمواجهة هذه المشكلة على المدى القصير، اقترض أكثر من 80 مليون يورو "لتغطية الالتزامات النقدية في غضون 90 يوما"، فضلا عن إعادة تمويل ديون بقيمة 595 مليون يورو.

    ووفقا لريفيرتر فإن هذا التدقيق للوضع المالي للنادي من موسم 2018-2019 حتى 31 آذار/مارس الماضي، خلص إلى أن هناك "إدارة سيئة"، وأن المسؤولين "اشتروا لاعبين بانفصال عن الواقع".

    وقبل انتخاب لابورتا في آذار/مارس، كان جوسيب ماريا بارتوميو رئيساً لبرشلونة منذ كانون الثاني/يناير 2014، قبل أن يستقيل تحت الضغط في تشرين الأول/أكتوبر 2020.

    انظر أيضا:

    رئيس الليغا يكشف سبب رحيل ميسي عن برشلونة... "ليست الأزمة المالية"
    برشلونة يلتقي بايرن ميونيخ في "مواجهة ثأرية" بدوري أبطال أوروبا
    بايرن ميونيخ يسحق برشلونة بثلاثية نظيفة في دوري أبطال أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook