00:02 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رصد المتابعون لمباراة أروغواي والأرجنتين، في تصفيات كأس العالم لكرة القدم في أمريكا الجنوبية، مهاجم الأرجنتين، لاوتارو مارتينيز، وهو يبكي على مقعد بعد أن تم استبداله خلال المباراة.

    وشوهد مهاجم إنتر ميلان (24 عاما) وهو يذرف الدموع على مقاعد البدلاء، بعد أن سجل هدف الفوز الثالث لفريقه ضد أوروغواي، وهي لقطة أثارت جدلا وتساؤلات على مواقع التواصل، بحسب موقع "غول".

    وفي أول رد منه على بكائه، أكد لاوتارو مارتينيز أنها كانت دموع الفرح وليس حزن، وذلك لأن هدفه في شباك أوروغواي كان الأول له في مسقط رأسه كلاعب دولي كبير.

    وردا على سؤال حول سبب بكائه بعد فوز مريح للأرجنتين، قال لاوتارو للصحفيين: "من أجل ابنتي وعائلتي، أكثر من أي شيء آخر".

    وقال: "لقد فكرت في عائلتي التي كانت في الملعب، ولهذا السبب تأثرت، هذه تضحية لترك أشياء كثيرة جانبا، لقد رافقتني عائلتي دائما وسأكون ممتنا لذلك إلى الأبد".

    وكان لاوتاورو مارتينيز سجّل الهدف الثالث في مباراة أوروغواي، أمس الأحد، بعد تمريرة رودريغو دي باول العرضية المنخفضة بعد 17 دقيقة من الشوط الثاني.

    وكان هدفه في أوروغواي هو الـ16 له مع المنتخب الأرجنتيني، كما ‏أنه ساعد فريقه إنتر ميلان على تحقيق الانتصارات، حيث سجل 5 ‏أهداف في آخر 8 مباريات لعبها مع النيراتزوري، ليرفع رصيده إلى ‏‏54 هدفا مع الفريق الإيطالي، ويدخل في القائمة الطويلة للمرشحين ‏للفوز بالكرة الذهبية.‏

     

    انظر أيضا:

    الفيفا يلوح بإجراءات انضباطية بحق البرازيل والأرجنتين
    الحكم واللاعبون يبحثون عن الكرة في مباراة الأرجنتين وبوليفيا... في لقطة طريفة... فيديو
    زلزال بقوة 5.8 درجة يضرب الأرجنتين
    رئيس الأرجنتين يعلن تشكيل حكومة جديدة وسط أزمة سياسية
    ميسي يسجل هدفا غريبا ويقود الأرجنتين للفوز 3-صفر على أوروغواي.. فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook