23:55 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    نادي الفيديو
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    تسبب تواجد ممثلين متنكرين في صورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في إحداث حالة من الربكة أثناء مراسم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي جرت أمس الجمعة 8 فبراير/ شباط في بيونغ يانغ.

    وقام موظفو الأمن في الحال بطرد الممثلين فور رؤيتهم، بعدما ظهرا أمام كاميرات الإعلام، وهما يتصافحان، وأكدا أنهما يحرزان تقدما كبيرا في إحداث حالة من التصالح بينهما، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

    وبعد طردهما من مكان حفل الافتتاح، قال الممثل الذي يجسد كيم جونغ أون: "إننا نريد أن نفاجىء الجميع ونحقق السلام العالمي، ومن بعدها يتم طردنا من جانب حراس الأمن الذي أعتقد أنه غير عادل حقا…ألا يريد الجميع السلام؟".

    واتسم حفل افتتاح دورة الألعاب الشتوية في بيونغ يانغ، بعرض الوحدة بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية.

    ودخل الرياضيون من كلا البلدين الساحة تحت علم يصور كوريا موحدة، بينما حضر من كبار الشخصيات، نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، وشقيقة زعيم كوريا الجنوبية، كيم يو جونغ.

    انظر أيضا:

    بنس: كوريا الجنوبية تؤيد فرض عقوبات إضافية على بيونغ يانغ
    شقيقة كيم جونغ أون تصل إلى كوريا الجنوبية
    طائرة خاصة تقل وفد كوريا الشمالية إلى جارتها الجنوبية
    إيران تستدعي سفير كوريا الجنوبية بسبب جوائز شركة سامسونغ
    شقيقة زعيم كوريا الشمالية تزور الجنوبية
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, الأولمبياد الشتوية, ممثل, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, كيم جونغ أون, كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الفيديو