21:44 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    نادي الفيديو
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    لم يتوقف لاعب كرة القدم المكسيكي، ألكسندر مارتينيز، عن إحراز الأهداف حتى بعد وفاته بل ووضعه في التابوت.

    وأحرز اللاعب، المتوفي عن عمر 16 عاما، هدفه الأخير من داخل نعشه، حيث شارك ما يقرب من 12 لاعبا في الفريق بحفل وداع زميلهم مارتينيز في ملعب لكرة القدم، بحسب رويترز.

    وحمل أصدقاء ورفاق مارتينيز، نعش اللاعب إلى الملعب ومرروا الكرة لتصطدم بحافة التابوت وترتد مباشرة إلى زاوية المرمى، ليسجل هدفا أخيرا له ويحتفل به اللاعبون، في مشهد وداعي مؤثر.

    يشار إلى أن اللاعب المكسيكي المراهق لقي حتفه عند خروجه مع أصدقائه لشراء الصودا على دراجة نارية، وفشل في التوقف عند نقطة تفتيش في بلدة "أكاتلان دي بيريز فيغيروا" الجنوبية مما أدى إلى إطلاق ضابط شرطة النار على رأس الشاب وقتله.

    وكان مارتينيز يحمل الجنسيتين الأمريكية والمكسيكية، وانتقل من الولايات المتحدة إلى المكسيك لتحقيق حلمه في أن يصبح لاعب كرة قدم.

    انظر أيضا:

    لاعب كرة قدم يطرد من فريقه بسبب "الكازينو"
    رونالدو أول لاعب كرة قدم ملياردير في تاريخ اللعبة
    لاعب مصري: كرة القدم من أسوأ المجالات.. نفاق ورياء ومكائد
    مسلسل مصري... الأكثر مشاهدة لدى لاعبي كرة القدم في الخليج
    الكلمات الدلالية:
    هدف, لاعب كرة قدم, وفاة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الفيديو