20:44 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    نادي الفيديو
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعدت لهم التبولة والحمص والمقلوبة وتابعت مفاجأتهم وصدمتهم، وحينها قالوا لها على الفور: "أنت عربية! نعم أنت عربية".

    تداول نشطاء عبر مواقع التواصل، مقطع الفيديو، وأبدوا إعجابهم بموقفها وحنيتها تجاه الطلبة ومشاعرها النبيلة التي دفعتها للبكاء لحظة الحديث عن الموقف. ووثق مقطع فيديو متداول، قولها عن موقف حدث معها سابقا، عندما سمعت طلاب عرب من "السعودية والكويت والأردن"، يتحدثون بالعربية حول أشياء اشتاقوا لها في بلادهم، والمأكولات من اللحم والأرز والتبولة والحمص.

    وأشارت في الفيديو إلى أنها قامت بتحضير المكونات لإعداد المقلوبة والتبولة والحمص، وجلبتها للمعهد في اليوم التالي، وأدخلتهم إلى الغرفة التي حضرت بها الطعام، وشاهدت مفاجأتهم وصدمتهم، وحينها قالوا لها على الفور: "أنت عربية! نعم أنت عربية".

    وأوضحت المعلمة نانسي عبده خوري، عربية أمريكية، عن مفاجأتها طلابها في معهد تدريس اللغة للطلاب الأجانب بمعهد في ولاية أركنساس جنوب شرقي الولايات المتحدة. وأصول المعلمة من عجلون بالأردن، أن تعاليم وظيفتها تتطلب عدم الحديث بالعربية مع الطلبة الأجانب من العرب، وذلك للمساعدة في اعتمادهم على أنفسهم واستخدام اللغة الثانية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الفيديو