17:02 GMT23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    نادي الفيديو
    انسخ الرابط
    0 83
    تابعنا عبر

    سقطت أمطار متجمدة بلغت حد "العاصفة الثلجية الشديدة" على معظم المدن الروسية، أمس الجمعة، وكان أشدها على فلاديفوستوك، حيث بقي أكثر من 100 ألف شخص بدون ضوء أو كهرباء.

    وبحسب وسائل الإعلام المحلية الروسية، ترك أكثر من 100 ألف شخص بدون كهرباء في بريموري "فلاديفوستوك" وذلك نتيجة لسوء الأحوال الجوية، وأدت الأمطار المتجمدة والرياح العاتية إلى حوادث في شبكات الكهرباء.

    "إن الأمطار المتجمدة والرياح القوية أثرت على شبكات الكهرباء، وأعمدة خطوط الكهرباء وتحطمت الأشجار، وتضررت السيارات".

    ونقلا عن "العالم 24": " نجا البعض بأعجوبة في مدينة  فلاديفوستوك الروسية، والتي شهدت أكبر تأثير للعاصفة، حيث انهار لوح من الجليد  من فوق الأبنية وسحق السياررات التي كانت بالأسفل. وشوهد التصاق الجليد بالأسلاك وتساقط على الأعمدة واللوحات الإعلانية والأشجار".

    وشلت حركة السيارات في الساحات، وتوقفت جميع  الخدمات المجتمعية في المدينة إلى فجر اليوم.

    وقال بافيل ميرونوف، رئيس قسم العمليات في منطقة  فلاديفوستوك  الروسية:

    "مرت الليلة معنا، دعنا نقول، في وضع قتالي. الأن تعمل الشبكات الكهربائية بأكملها، وتم إصلاح جميع المعدات التي تم تعطلها بسبب العاصفة، وتم استئناف حركة الطرقات، وتمت معالجة المنطقة بالمواد الكيميائية ومزيج الملح والرمل". 

    ويتابع ميرونوف قائلا: "وصلت التعزيزات إلى فلاديفوستوك، ومن الضروري ليس فقط تنظيف الشوارع من الحطام، ولكن أيضا تنظيف الطرق باستمرار، حيث يوجد الآن على المسارات أكثر من 50 شجرة من الأشجار المتساقطة عقب العاصفة". وبحسب الأرصاد الجوية سقط  أكثر من10 ملم من الأمطار المتجمدة في المدينة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الفيديو