19:30 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    نادي الفيديو
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    يظهر مقطع الفيديو السيدة أوبري إياكوبيلي، في تالاهاسي، فلوريدا، بعد أن استيقظت في 10 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، لتجد ما اعتقدته في البداية أنه قطة، لكنه في الواقع كان حيوان الراكون مختبئا في شجرة عيد الميلاد.

    وتظهر إياكوبيلي، وهي تحاول إقناع حيوان الراكون بالخروج من الشجرة، باستخدام وعاء ورشه بالخل، بينما ينظر كلبها إليها.

    ثم تصبح الأمور أكثر نشاطا قليلا عندما يتشابك الكلب والراكون في النهاية، ويسحبون الشجرة للأسفل ما يجعل الزينة تتحطم بعض الشيء، ومع ذلك  يبقى حيوان الراكون مختبئا ومتعلقا في الثريا داخل المنزل.

    وقالت إياكوبيلي: "بعد التنظيف قليلا حتى لا أخطو على الزجاج المكسور، أمسكت بالمكنسة وحاولت إبعاد الراكون عن الثريا".

    كما طمأنت المتابعين عن حالة كلبها الصحية، وقالت: إن كلبها بخير ولديه بعض الخدوش الطفيفة. وأضافت "يبدو الأمر مضحكا نوعا ما".

    وتابعت: "انتهى الأمر بعد أن أخرجته في النهاية وذهب إلى الغابة".

    انظر أيضا:

    مشاجرة على الهواء بين حمو بيكا وعمر كمال... فيديو
    امرأة تجر مقعدا كبيرا إلى صالون باص في سانت بطرسبورغ... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أعياد الميلاد, راكون, فلوريدا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الفيديو