13:08 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    نادي الفيديو
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اكتشفت عائلة ثعبانا أسود ذو بطن أحمر وهو من الأنواع السامة مختبئا بين ألعاب أطفالهم داخل منزلهم في ولاية كوينزلاند بأستراليا، الأمر الذى جعلهم يتواصلون مع صائدة ثعابين متخصصة والتى استطاعت القبض عليه.

    وذكرت موقع "ذا صن" أن العائلة استدعت خبيرة للأفاعى، للعثور على الثعبان الذي كان بين دمى الأطفال في سلة للألعاب، ونشرت فيديو عبر تغريدة لها على منصة "تويتر".

    ونشر ريتشي جيلبرت صائد الزواحف والذى يعمل في ذلك المجال لمدة 15 عاما، "فيديو" عبر صفحته بموقع فيسبوك، وصف صائدو الثعابين الزاحف بأنه خطيرللغاية، وقالوا إنه:

    "من الرائع أن أحدا لم يتعرض للعض عن طريق الخطأ".

    ويحذر صائدو الثعابين عبر موقعهم على الإنترنت، من أن الثعابين دائما ما تخلد إلى المساحات الصغيرة والضيقة ويمكنها الوصول إلى أماكن تبدو مستحيلة لدى البعض، كما يجب معالجة لدغات الثعابين من هذا النوع على الفور وعمل الإسعافات الأولية الصحيحة.

    ويضيف خبراء في مجال صيد الثعابين بالقول إن:

    "الثعبان الأسود ذو بطن الأحمر سام وهو واحد من أكثر الثعابين شيوعًا في شرق أستراليا وعلى الرغم من أن سمها قادر على التسبب في مرض خطير، إلا أنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة من لدغته، كما أنها شائعة جدا في الغابات وأراضي المستنقعات، ويتغذى على الضفادع والأسماك والزواحف والثدييات الصغيرة".

    ويبلغ متوسط طول تلك الثعابين عادة حوالي 1.25 مترا، وتتميز بأجزاء علوية سوداء لامعة وجوانب حمراء أو برتقالية زاهية وبطن أحمر وردي مميز.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الفيديو