23:36 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    نادي الفيديو
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نجا شاب أمريكي من الموت بأعجوبة، بعد أن ارتطمت كرة الغولف التي قذفها، بصاعقة برق ضخمة.

    قذف الشاب توماس إنريكي غوميز، كرة غولف بسرعة 142 كيلومترا في الساعة تقريبا إلى قلب العاصفة الرعدية التي كانت على وشك أن تضربه في حلبة قيادة في ولاية تكساس الأمريكية.

    ويظهر المقطع الذي تم تداوله قيام الشاب بضرب كرة الغولف لضربها الصاعقة بشكل مفاجئ، ليختبئ الشاب برفقة أصدقائه ضمن النادي الذي كان يمارس فيه الرياضة.

    من جهته أعلن النادي أنهم لم يطلبوا من الضيوف إخلاء المنشأة بأكملها، لكنهم طلبوا من الجميع البقاء في الداخل عقب ضربة الصاعقة، بحسب ما نقلت صحيفة dailymail.

    انظر أيضا:

    صاعقة تضرب قبة كاتدرائية القديس إسحاق في سان بطرسبورغ الروسية...فيديو
    أكثر من 700 ألف صاعقة في يوم واحد فقط... بلدة كندية تتفحم بالكامل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الفيديو