14:35 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    نادي الفيديو
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام دولية، يوم أمس الجمعة، عن انجراف للتربة في إحدى المناطق غربي الهند، وذلك بسبب أمطار موسمية غزيرة أدت إلى مقتل العشرات.

    وذكرت وكالة "فرنس برس" نقلا عن مسؤول محلي أن الحادث قضى على 36 شخصا، فيما لا يزال مصير العشرات مجهولا.

    وبحسب المسؤول، وقعت ثلاثة انزلاقات للتربة في منطقة ريغاد ما أدى إلى عزل آلاف الأشخاص في ولاية مهارشترا، التي تضم العاصمة الاقتصادية بومباي.

    وأضاف المسؤول إن "ما لا يقل عن 35 إلى 40 شخصا ما زالوا محاصرين، ونحاول إنقاذهم".

    وتتعرقل عمليات الإنقاذ بسبب انزلاقات التربة التي قطعت الطرق، ومن بينها الطريق السريع الرئيسي الذي يربط بومباي بغوا.

    ووصل مستوى المياه إلى 3,5 أمتار في مناطق بمدينة تشيبلون التي تبعد 250 كلم عن بومباي، بعد 24 ساعة من هطول الأمطار بدون توقف ما تسبب بفيضان نهر فاشيشتي وغرق طرق ومنازل.

    ونشرت البحرية الهندية سبعة فرق إنقاذ مزودة بزوارق مطاطية وسترات نجاة وعوامات في المناطق المتضررة، إضافة إلى مروحية لنقل السكان المحاصرين جوا. ويرافق كل فريق غواصون متخصصون من البحرية.

    وأصدرت إدارة الأرصاد الجوية الهندية تحذيرات للعديد من المناطق في الولاية، تشير إلى استمرار هطول الأمطار الغزيرة خلال الأيام القليلة المقبلة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الفيديو