10:40 27 يوليو/ تموز 2017
مباشر
    باراك أوباما

    أوباما يفقد ثقة غالبية الإسرائيليين إزاء "عدم جديته" في منع إيران من "السلاح النووي"

    © AP Photo/ Charles Dharapak
    العالم
    انسخ الرابط
    0 202 0 0

    أظهر استطلاع للرأي أن ثلاثة من بين كل أربعة إسرائيليين لا يثقون في جدية الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بشأن منع إيران من امتلاك سلاح نووي، في مؤشر واضح على تدني شعبية أوباما، الذي أكد مراراً التزام الولايات المتحدة بضمان أمن إسرائيل، لدى الأوساط اليهودية.

    القاهرة- سبوتنيك- وكالات

    وأجرى موقع "تايمز أوف إسرائيل" استطلاعاً، الأسبوع الماضي، على خلفية الخلاف الذي برز أخيرا بين الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بعدما طلب الأخير إلقاء خطاب أمام الكونغرس، بشأن الملف النووي الإيراني، وهو الطلب الذي انتقده البيت الأبيض.

    وقبل قرابة الشهر على الانتخابات الإسرائيلية، في 17 مارس/ آذار المقبل، ورداً على سؤول عمّا إذا كانوا يثقون بأن الرئيس الأميركي قادر على أن يضمن عدم حصول إيران على قنبلة، أجاب نحو 72 في المائة بـ"لا"، مقارنة بـ 64 في المائة في استطلاع سابق في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي.

    وأظهر الاستطلاع، الذي شارك فيه 824 ممن أشاروا إلى أنهم يعتزمون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المبكرة، تزايد "النظرة السلبية" لدى الناخبين الإسرائيليين تجاه الرئيس الأميركي، وتراجع متزايد في مدى ثقتهم بقدرته على منع إيران من الحصول على أسلحة نووية.

    ونقلا عن الاستطلاع، يشير موقع "سي إن إن" الإخبارية الأميركية، إلى أنه بينما أعرب 33 في المائة من الناخبين الإسرائيليين عن نظرتهم "الإيجابية" تجاه الرئيس الأميركي، فقد أعطاه 59 في المائة "تقديراً سلبياً". وفي استطلاع مماثل، العام الماضي، كانت نسبة "النظرة الإيجابية" لأوباما 33 في المائة أيضاً، بينما لم تتجاوز نسبة "النظرة السلبية" 50 في المائة.

    وفي تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بعد قليل من الإعلان عن نتائج الاستطلاع، قال نتنياهو إن "إيران تحاول تطويق إسرائيل وخنقها من عدة جهات بطرق مختلفة، ومنها الدعم الذي تقدمه للتنظيمات الإرهابية في المنطقة"، بحسب ما أوردت الإذاعة الإسرائيلية الجمعة.

    انظر أيضا:

    خطة أوباما لمحاربة "داعش" تحظر استخدام القوات البرية
    أوباما يتصل ببوتين العائد من مصر
    استقالة المستشار الإعلامي لباراك أوباما
    الكلمات الدلالية:
    باراك أوباما, إسرائيل, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik