21:51 28 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    يانوكوفيتش

    الرئيس الأوكراني المخلوع يَعِد بالعودة

    © Sputnik. Andrey Mosienko
    العالم
    انسخ الرابط
    0 124821

    انقضى عام على "انقلاب كييف"

    لم تجلب السلطة الجديدة "الانقلابية" لأوكرانيا سوى الدمار والحرب. أعلن ذلك الرئيس الأوكراني الأسبق فيكتور يانوكوفيتش الذي أطاح به الانقلاب في 22 فبراير/شباط من عام 2014.

    وقال يانوكوفيتش الموجود في روسيا حالياً في تصريح للتلفزيون الروسي إن بلاده "تم تدميرها"، وتسودها "اللاشرعية".

    وتعاني أوكرانيا من الحرب الأهلية التي أشعلها من وصلوا إلى السلطة عن طريق الانقلاب في مدينة كييف عاصمة أوكرانيا، عندما بدأوا الحملة الحربية على مواطنين في منطقة دونباس أعلنوا قيام جمهوريتين شعبيتين — جمهورية دونيتسك وجمهورية لوغانسك.

    واضطرت كييف مؤخرا إلى توقيع اتفاق هدنة على خلفية الهزائم التي منيت بها قواتها في جنوب شرق البلاد.

    مقاتل من الدفاع الشعبي في دونباس
    © Sputnik. Dan Levi
    مقاتل من الدفاع الشعبي في دونباس

    وقال يانوكوفيتش إن السبيل إلى إنهاء الحرب الأهلية في أوكرانيا هو الحوار بين كييف ودونيتسك ولوغانسك، وإعطاء ضمانات لأهالي هذه المنطقة الذين يريدون أن يديروا شؤون المنطقة بأنفسهم.

    وعن خططه قال يانوكوفيتش: "سأعود (إلى أوكرانيا) عندما تتاح لي فرصة العودة، وأبذل ما بوسعي لتخفيف المعاناة عن أوكرانيا".

    انظر أيضا:

    تفاصيل انقلاب كييف: يانوكوفيتش كان سيلقى مصير القذافي
    الحرب الأوكرانية... هزيمة كييف
    نائب أوكراني يكشف سبب مصائب أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik