21:35 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    جون كيري

    "النووي الإيراني" يثير جدلا واسعا ومواجهة ساخنة داخل الكونغرس الأمريكي

    © Sputnik. Alexander Maksimenko
    العالم
    انسخ الرابط
    0 8810

    بينما تستعد مجموعة الدول الست الكبرى وإيران لمواصلة المفاوضات حول الملف النووي الإيراني، خلال الفترة من 15 إلى 20 مارس/آذار الجاري، شهدت لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأمريكي مواجهة بين الأعضاء الجمهوريين ووزير الخارجية جون كيري الذي حاول الدفاع عن سياسة البيت الأبيض في المفاوضات.

    خلال المناقشات ندد وزير الخارجية بالرسالة التي بعثها 47 من الأعضاء الجمهوريين في الكونغرس، ووصفها بـ "غير المسؤولة" معتبرا أنها تهدد بتقويض الثقة في الاتفاقيات التي تعقدها بلاده.

    وكتب 47 سيناتورا جمهوريا من أعضاء الكونغرس رسالة عامة إلى القيادة الإيرانية، الاثنين الماضي، محذرين من أن أي اتفاق مع إدارة أوباما لن يستمر بعد انتهاء فترة ولايته.

    وجاء في الرسالة:"انتبهنا خلال مراقبة مفاوضاتكم النووية مع حكومتنا، أنكم قد لا تفهمون نظامنا الدستوري بشكل تام… أي شيء لا يتم الموافقة عليه من قبل الكونغرس هو مجرد اتفاق إداري… الرئيس القادم يستطيع إلغاء هذا الاتفاق الإداري بضربة قلم، ويستطيع الكونغرس في المستقبل تعديل شروط الاتفاق بأي وقت"، بحسب تقارير صحفية غربية.

    واللافت أنه من بين الموقعين على الرسالة يأتي أسماء المرشحين في الانتخابات الرئاسية القادمة عن الحزب الجمهوري المعارض للمفاوضات مع إيران، ماركو روبيو، وتيد كروز، وراند بول.

    وقال وزير الخارجية الأمريكي: "المعاهدات تتطلب بالطبع استشارة وموافقة مجلس الشيوخ الأمريكي، وهذا منصوص عليه في الدستور… لكن هذا لا ينطبق على غالبية اتفاقاتنا الدولية… وأنه في حال الاتفاق بين مجموعة (5+1) وإيران، فليس صحيحا القول إن الكونغرس قادر عمليا في أي وقت على تغيير شروط الاتفاق. هذا خاطئ تماما".

    وعلق السناتور الجمهوري بوب كروكر بالقول "خاب أملي كثيرا، لأنك عدت عن تصريحك بأن أي اتفاق يجب أن يمر عبر الكونغرس من خلال التصويت. أعتقد أننا جميعا خاب أملنا".

    في غضون ذلك، أعلن الاتحاد الأوروبي عن اجتماع بمقر الاتحاد في بروكسل، يضم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني​، ووزراء خارجية إيران وألمانيا وبريطانيا وفرنسا، قبيل لقاء مرتقب في لوزان بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، ضمن إطار جولات المفاوضات الدولية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

    في سياق متصل، عبر وزير الخارجية الأمريكي عن أمله في أن تتمكن مجموعة الدول الست الكبرى "5+1" وإيران، من تجاوز الخلافات، مضيفا خلال تصريحات صحفية أنه على إيران اتخاذ خيارات وصفها بـ"الأساسية" تتعلق بالبرنامج النووي الإيراني، على غرار تلك الخيارات التي اتخذتها الدول الغربية، بحسب تعبيره.

    وتسعى الدول الكبرى للتوصل إلى اتفاق سياسي مع إيران بنهاية مارس/آذار الجاري، فيما تم الاتفاق على تحديد 30 يونيو/حزيران القادم موعداً نهائياً للتوصل إلى اتفاق نهائي يسمح بمراقبة النشاط النووي الإيراني في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية.

     

    انظر أيضا:

    كيري: واشنطن قلقة إزاء تنامي نفوذ إيران في المنطقة
    أوباما: سنغادر المفاوضات اذا لم نتوصل إلى اتفاق يمكن التثبت منه مع إيران
    كيري يطمئن دول مجلس التعاون الخليجي بشأن الاتفاق النووي مع إيران
    إيران تمول تصنيع "صواريخ فتاكة" في معسكرات سرية في العراق
    نتيناهو يحذر من امتلاك إيران أسلحة نووية وشرق أوسط أسوأ من ذي قبل
    الكلمات الدلالية:
    جون كيري, إيران, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik