04:58 24 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    داعش

    المحكمة الجنائية الدولية: محاكمة عناصر "داعش" تقع على عاتق السلطات المحلية

    © AFP 2018 / Tauseef MUSTAFA
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أكد بيان المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، الأربعاء، أنه لا يتوافر لديها سوى "إمكانية محدودة" للقيام بالتحقيق في الجرائم المرتكبة من عناصر "داعش"، وأنه، طبقا لاتفاق روما، فإن المسؤولية الأساسية عن التحقيق ومحاكمة مرتكبي الجرائم الجماعية تقع في البداية على عاتق السلطات المحلية.

    وأشارت بنسودا إلى أن مكتب المدعية العامة للمحكمة، منذ صيف عام 214، وهو يتسلم العديد من الوثائق والدعوات الجنائية، بشأن فظائع ترتكب في سوريا والعراق من جانب عناصر ما يعرف بتنظيم "داعش"، من إعدام جماعي، وتجنيد قسري للأطفال، واغتصاب وتعذيب واضطهاد الأقليات العرقية والدينية، فضلا عن التدمير المتعمد للتراث الثقافي وارتكاب جرائم إبادة جماعية.

    ولفتت بنسودا إلى أن هذه الأعمال تشكل جرائم خطيرة مثيرة لقلق المجتمع الدولي، وتهدد السلم والأمن الدوليين، موضحة أن سوريا والعراق ليستا طرفين في اتفاق روما الأساسي المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية"، وبالتالي فإن المحكمة ليس لها ولاية إقليمية على الجرائم المرتكبة على أراضيهما.

    واستطردت أنه، وطبقا لاتفاق روما، يمكن للمحكمة الجنائية الدولية ممارسة ولايتها القضائية بحق الأشخاص الذين يحملون جنسيات دول أطراف بالاتفاق ويتهمون بارتكاب جرائم حتى في حال غياب الولاية الإقليمية.

    وأوضحت أن المعلومات التي جرى جمعها تشير إلى انضمام العديد من المقاتلين الأجانب انضموا إلى صفوف تنظيم "داعش" خلال الأشهر الماضية، ومن بينهم أعداد كبيرة من تونس والأردن وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وبلجيكا وهولندا واستراليا.

    وذكرت أن المعلومات المتاحة لدى مكتب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية تظهر أيضا ان "داعش" عبارة عن منظمة عسكرية وسياسية يقودها بشكل أساسي مواطنون من العراق وسوريا.

    انظر أيضا:

    اعتقال سبعة مواطنين روس في تركيا حاولوا العبور إلى سوريا للانضمام إلى "داعش"
    الأردن تعرض إمكانات عسكرية مفتوحة لأكبر معارك العراق ضد "داعش"
    العبادي يعلن "الأنبار" ساحة المعركة المقبلة ضد "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    داعش, العراق, سورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik