07:39 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    سيرغي ريابكوف

    نائب وزير الخارجية الروسي: قرار استئناف العقوبات ضد إيران لن يصدر من دون موافقة روسيا ومجلس الأمن الدولي

    © Sputnik. Valery Melnikov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 49960

    صرح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الجمعة من فيينا، بأنه توجد ضمانات موثوق بها بأن لا يصار إلى استئناف العقوبات ضد إيران من دون موافقة روسيا أو مجلس الأمن الدولي.

    وقال ريابكوف للصحفيين: "بحسب الآلية، المعمول بها الآن، توجد ضمانات موثوق بها بأن لا يكون هناك أي قرار في إطار استئناف العقوبات من دون موافقة روسيا، وأن لا تكون هناك أية حجج  للتشكيك بصلاحيات مجلس الأمن الدولي في هذا الموضوع".
    وأضاف نائب وزير الخارجية ، بأن الموضوع الرئيسي لجولة المفاوضات بين سداسية الوسطاء الدوليين وإيران في فيينا كان موضوع العقوبات.
    وأشار ريابكوف: "ناقشنا بشكل أساسي قضايا العقوبات، يمكن التأكيد على أن زملائنا في السداسية قيموا هذا الطرح بشكل إيجابي".
    وأفاد نائب الوزير، أن كافة الاتفاقيات حول البرنامج النووي الإيراني، التي تم التوصل إليها في لوزان ستظل سارية المفعول.
    وقال ريابكوف بهذا الصدد: "كافة الاتفاقية التي تم إحرازها في لوزان، تظل سارية المفعول، وستدرج في الوثيقة النهائية".
    هذا وكانت "السداسية الدولية"، [روسيا والولايات المتحدة والصين وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة] وإيران، قد توصلتا إلى اتفاق بإيقاف ثلثي قدرات إيران لتخصيب اليورانيوم لمدة عشر سنوات، وبالإضافة إلى ذلك تلتزم إيران بوضع جميع برامجها لتخصيب اليورانيوم تحت إشراف دولي لمدة 25 عاما.
    ويذكر أن "السداسية" وإيران عازمون على وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق حول البرنامج النووي بحلول 30حزيران/ يونيو، بدوره يقوم الاتحاد الأوروبي بإيقاف العقوبات ضد إيران في حال تنفيذها بنود الاتفاق، وأعلنت الولايات المتحدة من جانبها، أن العقوبات ضد إيران ستتم إزالتها عند تنفيذ الالتزامات بهذا الشأن.
    كما تطرق ريابكوف إلى موضوع إمداد إيران بمنظومات"إس-300" وقال إن هذا الأمر قد نوقش في عدد من اللقاءات الثنائية، ولكن هذا الموضوع ليس موضوع المباحثات حول البرنامج النووي.
    وأوضح: "موضوع"إس-300" حضر بشكل غير مباشر ونوقش في عدد من اللقاءات الثنائية، ولكن هذا الموضوع لا يمكن أن يكون موضوع مباحثات، لأن منظومات من هذا النوع لا يمكن تقييدها ولا بأي قرارات من مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، لأن الجميع يعتبرونها خارج موضوع القرار القادم بشأن رفع أو تجميد العقوبات".
    وأشار نائب وزير الخارجية الروسي، إلى أن مسألة الدعوى القضائية التي تقدمت بها طهران حول إمداد منظومات الدفاع الجوي الصاروخي "اس — 300 " نوقشت خلال اللقاء الثنائي بين ممثلي روسيا وطهران. 
    وأضاف ريابكوف: "مسألة الدعوى القضائية طرحت من جانبنا كذلك".
    يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقع الشهر الجاري على مرسوم ألغى بموجبه الحظر على توريد منظومات صواريخ الدفاع الجوي من طراز "اس — 300 "إلى إيران.
    من جانبها أعلنت إيران، بأنها ستتخلى عن الدعوة القضائية ضد روسيا، فور إمدادها بأنظمة أس-300 لصواريخ الدفاع الجوي وتأمل حدوث ذلك في نهاية العام الحالي.

    انظر أيضا:

    روغوزين: مواعيد إمداد إيران بمنظومات"إس -300"سرية ولن يجري الكشف عنها
    أنطونوف: روسيا ستورد "إس-300" إلى إيران بغض النظر عن معارضة إسرائيل
    إيران تكشف عن منظومة متطورة للدفاع الجوي في استعراض عسكري ضخم
    الكلمات الدلالية:
    إيران, العالم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik