18:27 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    أعمال شغب في بالتيمور بالولايات المتحدة

    إعلان حالة الطوارئ في ولاية ماريلاند الأمريكية عقب أعمال شغب في بالتيمور

    © REUTERS/ Shannon Stapleton
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث بالتيمور (11)
    0 32010

    أعلن حاكم ولاية ميريلاند الأمريكية حالة الطوارئ فيها، يوم أمس الاثنين، بعدما شهدت مدينة بالتيمور أعمال شغب واشتباكات اندلعت عقب تشييع جنازة رجل من أصول أفريقية.

    ووضع حاكم ولاية ماريلاند الحرس الوطني في حالة تأهب، وأمر بإرسال تعزيزات من الجنود إلى بالتيمور، كما فرضت رئيسة بلدية هذه المدينة حظرا ليليا على التجول، ابتداء من ليلة الاثنين، ولمدة أسبوع، من الساعة الـ10 مساء إلى الـ5 صباحا.   

    وكان تصاعد وتيرة العنف عقب جنازة الشاب فريدي غراي، أدى إلى إصابة 15 شرطيا، بعدما ألقى المحتجون الحجارة وأحرقوا مبان وسيارات دورية للشرطة.

    وأكد ضابط في شرطة بالتيمور أن القوات الأمنية حاولت منذ البداية صد المحتجين فقط، لكنها ستبدأ بتنفيذ اعتقالات واستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل لتفريق الحشود.

    في غضون ذلك، قال البيت الأبيض إن وزيرة العدل الأمريكية لوريتا لينش أطلعت الرئيس باراك أوباما على تطورات العنف في بالتيمور.

     وتأتي وفاة فريدي غراي (25 عاما) ذي الأصول الأفريقية ضمن سلسلة جديدة من حوادث مشابهة وقعت في الأشهر الأخيرة، وأججت التوتر والجدل حول عنف الشرطة بعد مقتل مواطنين عزل من أصول أفريقية في فيرغسون وميزوري ونيويورك سيتي وغيرها، وأعمال الشغب التي شهدتها بالتيمور هي الأعنف منذ احتجاجات فيرغسون العام الماضي.

    الموضوع:
    أحداث بالتيمور (11)

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة متهمة بكل الصراعات العسكرية في العالم
    صناعة الإرهاب... الولايات المتحدة "تسوق" الإسلاميين لتحقيق مصالحها
    ناريشكين يتهم الولايات المتحدة بالعربدة
    موسكو مستاءة من استمرار الحملة المعادية لروسيا في الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    البيت الأبيض, باراك أوباما, نيويورك, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik