20:17 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    داعش يتبنى الهجوم على مسابقة رسوم النبي محمد في دالاس

    "داعش" يتبنى الهجوم على مسابقة رسوم النبي محمد في دالاس

    © REUTERS/ Mike Stone
    العالم
    انسخ الرابط
    0 18710

    أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، مسؤوليته عن الهجوم على مركز للمعارض في مدينة دالاس بولاية تكساس، جنوب الولايات المتحدة، حيث أقيمت مسابقة للرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.

    وقال التنظيم إن "اثنين من جنود الخلافة" نفذا الهجوم على مركز للمؤتمرات في المدينة.

    وقالت "إذاعة البيان"، التابعة للتنظيم، في نشرة إخبارية إن المعرض "يعرض صورا سلبية للنبي محمد".

    وكان مسلحان قد قتلا في الهجوم.

    وبدأ المحققون البحث في ملابسات الحادث، وفي خلفيات المسلحين اللذين تمت تصفيتهما على يد شرطي قبل أن يتمكنا من الدخول إلى مركز "كولويل سنتر كورتيس".

    وأفادت الشرطة الأمريكية أن المسلحين كانا يسكنان في فينكس، مؤكدة أن أحدهما كان قد حقق معه مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي"، للاشتباه في نيته الانضمام إلى تنظيم إرهابي في الصومال.

    وتمكنت وسائل إعلام أمريكية محلية من تحديد هويتي المسلحين، وهما إلتون سيمبسون البالغ 31 عاما، ونادر صوفي البالغ 34 عاما.

    وفي عام 2011، وضع إلتون سيمبسون تحت المراقبة القضائية ثلاث سنوات، بعد أن قدم الـ"إف بي آي" إلى القضاء تسجيلات محادثات بينه وبين مخبر، ناقشا فيها السفر إلى الصومال للانضمام إلى المجاهدين، إلا أن الادعاء لم يثبت أن المتهم ارتكب جرما له علاقة بالإرهاب، رغم ثبوت كذبه على المحققين عندما نفى أن يكون ناقش فكرة الذهاب إلى الصومال.

    وأشار تعليق أصدره البيت الأبيض على الحادثة، إلى أن  الرئيس الأمريكي باراك أوباما على اطلاع بمجريات التحقيق.

    انظر أيضا:

    مسئول لـ"سبوتنيك": نجاة أكثر من 700 أيزيدية من استعباد "داعش"
    الفصائل الفلسطينية تتقدم في أحياء اليرموك و"داعش" و"النصرة" تتراجعان
    العفو عن آلاف العسكرين العراقيين الفارين والتحاقهم لمحاربة "داعش"
    خبير: ملامح انقسام يدب في أركان تنظيم "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    الدولة الإسلامية, داعش, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik