10:06 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مارتن لينديغورا

    البلدان الاسكندنافية: لا بد من الرد على الترويج الروسي بالحقيقة

    © AFP 2017/ Emmanuel Dunand
    العالم
    انسخ الرابط
    0 155336

    يبحث وزراء خارجية البلدان الاسكندنافية ودول البلطيق عن رد على سياسة الكرملين في تغطية الأزمة الأوكرانية. لكن ما الذي يراه الغرب حقيقة، وليس ترويجا؟

     جرى لقاء وزراء خارجية البلدان الشمالية ودول البلطيق في الدنمارك، يوم 6 أيار/مايو. ولفت الوزراء الانتباه إلى ما يسمى بـ"حملة الكرملين للترويج المتعلقة بالأزمة الأوكرانية.

    ووفقا لآراء وزراء خارجية كل من إيسلندا والنرويج والسويد وفنلندا وإستونيا والدنمارك ولاتفيا وليتوانيا، فلابد من اتخاذ إجراءات للرد، مثل دعم وسائل الإعلام المستقلة وتطوير الخدمات الإخبارية الناطقة باللغة الروسية.

    وقال وزير خارجية الدنمارك مارتن لينديغورا: "نسعى لوضع آلية تساعدنا على مراقبة نشر المعلومات الكاذبة والرد عليها بسرعة، لكي يتمكن الجميع من معرفة ما يدور الحديث حوله ومنع الانتشار بسرعة.

    وتبقى تفاصيل تلك الآلية غير واضحة، وما الذي يعتبره الغرب حقيقة، وما هي "حملة الكرملين للترويج".

    كما أعربت تلك البلدان عن استعدادها لتخصيص 270 ألف يورو من أجل دعم وسائل الإعلام الناطقة باللغة الروسية.

    انظر أيضا:

    رؤساء دول أوروبا الوسطى والشرقية يحتفلون بعيد النصر في بولندا
    سوبر مان ينقذ أوروبا من النازية
    فضيحة تجسس: وكالة الأمن الأمريكية تجسست على أوروبا بمساعدة المخابرات الألمانية
    الكلمات الدلالية:
    أوروبا, الدنمارك, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik