20:11 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    رئيس الوزراء الابريطاني ديفيد كاميرون

    "المحافظون" يتجهون لحصد أكبر حصة برلمانية... وكاميرون يقترب من ولاية أخرى

    © AFP 2017/ Justin Tallis
    العالم
    انسخ الرابط
    0 8901

    أظهر استطلاع للرأي أجري، الخميس، بعد إغلاق مراكز الاقتراع في الانتخابات البريطانية، أن حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون يتجه للفوز بأكبر حصة من المقاعد في البرلمان، لكن بفارق قليل عن الأغلبية المطلقة.

    وأوضح الاستطلاع، الذي بثت نتائجه محطات التلفزيون البريطانية، حصول حزب "المحافظين" على 316 مقعدا، وحزب "العمال" المعارض على 239 مقعدا.

    ومن المتوقع حصول "الحزب القومي الاسكتلندي" على 58 مقعداً، وحزب "الديمقراطيين الأحرار" على عشرة مقاعد في المجلس المؤلف من 650 مقعدا.

    وتبين الحصيلة المجمعة البالغة 326 مقعدا لـ"المحافظين" و"الديمقراطيين الأحرار"، الذين حكموا في ائتلاف منذ 2010، أن كاميرون سيتمكن من البقاء في المنصب.

    وبذل قادة الأحزاب والمرشحون البريطانيون مساعيهم الأخيرة لكسب أصوات الناخبين في اليوم الأخير من الحملة الانتخابية قبل التصويت في الانتخابات العامة.

    وتعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وزعيم حزب المحافظين الحاكم، خلال حملته الانتخابية بالإبقاء على بريطانيا "على الطريق نحو مستقبل أكثر إشراقا"، في حين تعهد زعيم حزب العمال المعارض إد ميليباند بتشكيل "حكومة تعطي أولوية للعمال".

    أما نائب رئيس الوزراء نك كليغ، زعيم حزب "الديمقراطيين الأحرار"، الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم، فدعا إلى "الاستقرار والفضيلة".

    وكشفت استطلاعات الرأي التي سبقت عملية الاقتراع، الخميس، أن أياً من الأحزاب البريطانية لن يتمكن من الفوز منفردا بأغلبية مطلقة تؤهله لتشكيل الحكومة، مبينة أنه لابد من حكومة ائتلافية على غرار ما حدث في عام 2010.

    هذا وأحتفظ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ، على مقعده في البرلمان البريطاني عن منطقة أويتني في أوكسفوردشاير.
    وقد وصل كاميرون ألى منطقة أويتني قبل ساعات قليلة ، ليكون حاضرا أثناء فرز الأصوات وإعلان الفائزين.

     

    انظر أيضا:

    أكاديمي من لندن لـ"سبوتنيك": بريطانيا قد تشهد حكومة أكثر يمينية من الحالية
    خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يكلفها 84 مليار دولار سنويا حتى عام 2030
    بريطانيا للولايات المتحدة: سنكون إلى جانبكم دوما
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, ديفيد كاميرون, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik