11:39 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    البرلمان البريطاني

    "المحافظون" يحصد فوزا غير متوقع في بريطانيا... وكاميرون يعد بدولة "أعظم"

    © Sputnik. Alexandr Yuriev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 3801

    فاز حزب المحافظين البريطاني بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بالانتخابات العامة، بعد حصوله على أغلبية غير متوقعة لمقاعد مجلس العموم البريطاني، لينسف بذلك، تكهنات سابقة بأن الحزب سيفوز في الانتخابات دون تحقيق أغلبية مطلقة تمكنه من تشكيل حكومة بصورة منفردة.

    وفي أول تصريحات له عقب إعلان النتائج، تعهد رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بقيادة "أمة واحدة" والعمل على جعل "بريطانيا العظمى أعظم مما هي عليه".

    وقال كاميرون في عقب زيارته لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية قبل بدء تشكيل حكومته الجديدة، إنه شعر أن البلاد كانت مشرفة على "شيء مميز"، في إشارة إلى فوز حزبه بأغلبية غير متوقعة.

    وحصد حزب المحافظين 330 مقعدا من أصل 650 من مقاعد البرلمان، بينما جاء حزب العمال بزعامة إد ميليباند في المركز الثاني بحصوله على 232 مقعدا.

    ويتعين على أي حزب الفوز بـ326 مقعدا لضمان الأغلبية التي تمكنه من تشكيل الحكومة بمفرده.

    وتشير التقارير إلى أن نسبة الإقبال على التصويت بلغت نحو 66 في المئة، وهي أعلى نسبة منذ انتخابات عام 1997.

    وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن نتائج الانتخابات أحدثت ما يشبه "الزلزال" في أوساط الأحزاب الأخرى، فقد قدم إد ميليباند استقالته من زعامة الحزب بعد الهزيمة التي تعرض لها، قائلاً إنه يتحمل "المسؤولية كاملة عن هزيمة حزبه في الانتخابات".

    وتعرض حزب "الديمقراطيين الأحرار"، لهزيمة قاسية، وفقد 48 مقعدا من المقاعد التي حصل عليها في انتخابات عام 2010.

    وأعلن زعيم الحزب نك كليغ استقالته من منصبه بعد حصول حزبه على 8 مقاعد فقط.

    وكان كليغ يشغل منصب نائب رئيس الوزراء بعد انضمامه إلى حكومة ائتلافية مع حزب المحافظين عقب انتخابات 2010.

    وقدم زعيم حزب "استقلال المملكة المتحدة"، نايجل فاراج، استقالته من منصبه بعد أن فشل في الاحتفاظ بمقعده في دائرته الانتخابية.

    وحصل حزب فاراج على مقعد واحد فقط في مجلس العموم.

    وعلى النقيض من تلك الخسائر وخيبة الأمل، حقق "الحزب القومي الاسكتلندي" فوزاً كاسحاً وحصد 56 مقعدا من مقاعد البرلمان.

    يذكر أن الحزب، المؤيد للاستقلال عن بريطانيا، فاز في الانتخابات الماضية بستة مقاعد فقط، وأضاف خمسين مقعدا في انتخابات هذا العام.

    انظر أيضا:

    أكاديمي من لندن لـ"سبوتنيك": بريطانيا قد تشهد حكومة أكثر يمينية من الحالية
    وزارة الآثار المصرية تسعى لاستعادة "عامود تحتمس" من بريطانيا
    حارس أمن لحركة طالبان يحصل على اللجوء في بريطانيا
    الكلمات الدلالية:
    ديفيد كاميرون, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik