15:47 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    علم الولايات المتحدة

    سماح واشنطن لشركة "شل" بالتنقيب في القطب الشمالي يؤكد تزايد المنافسة العالمية بالمنطقة

    © East News/ UPI Photo / eyevine
    العالم
    انسخ الرابط
    0 146 0 0

    أعلن وزير الموارد الطبيعية الروسي، سيرغي دونسكوي، اليوم الثلاثاء، أن قرار الولايات المتحدة السماح لشركة "شل" بالتنقيب في جرف "ألاسكا" يؤكد تزايد المنافسة العالمية على الجرف في القطب الشمالي.

    وكتب دونسكوي على صفحته في الفيسبوك: "هذا القرار يؤكد مرة أخرى المنافسة العالمية المتزايدة على الجرف في القطب الشمالي. ونحن لا نرى أي بديل لحقول النفط في الجرف، حتى ما يسمى بالثورة الصخرية في الولايات المتحدة لن توقف سعي الشركات التجارية بدعم مباشر من الدولة، عن استخراج النفط القطبي".

    وأكد الوزير الروسي، أنه يجب على روسيا العمل في القطب الشمالي بشكل مكثف، لتأمين الموارد الطبيعية ودعم الاقتصاد الروسي، وقال: "يتعين على روسيا، تكثيف العمل على الجرف في القطب الشمالي الروسي لضمان توفير الموارد لاقتصادنا، وتطوير التقنيات الحديثة جدا".

    يذكر أن الدول المحيطة بالقطب الشمالي (روسيا والولايات المتحدة والدانمارك وغرينلاند وكندا والنرويج) تملك وفق القانون الدولي حق امتلاك الجرف القاري في منطقة لا تبعد أكثر من 200 ميل بحري عن حدودها.

    وذكرت وزارة الطوارئ الروسية، أن إجمالي قيمة الموارد الطبيعية المخزونة في باطن الأرض في القسم الروسي لمنطقة القطب الشمالي يزيد عن 30 ترليون دولار. ويرى خبراء في الوزارة أن "مركز الثقل" في مجال استخراج النفط والغاز سينتقل تدريجيا إلى مناطق الجرف البحري الخاصة بالبحار المتواجدة في منطقة القطب الشمالي.

    انظر أيضا:

    العراق يعدل بوصلته إلى روسيا بعد "العشاء الأخير" في واشنطن
    واشنطن تدعو أثينا لمقاطعة "التيار التركي"
    هام: تم رؤية الدبابات الروسية في العاصمة الأمريكية واشنطن
    الكلمات الدلالية:
    النفط, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik