17:45 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    زعيم كوريا الشمالية

    أغرب 5 طرق إعدام في كوريا الشمالية

    © REUTERS/ KCNA
    العالم
    انسخ الرابط
    0 376733422

    لم يتخيل أحد أن الشاب كيم جونغ أون، الذى كان في السادسة والعشرين من عمره يوم قضى والده الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ إيل، سيصبح "الوريث الأعظم"، كما تطلق عليه وسائل الإعلام المحلية، لعرش والده.

    لكن في كوريا هذا طبيعي، فالعرش يورث بحكم العادة، وما ليس طبيعياً أن الزعيم الصغير، أون أصبح، في غضون فترة قصيرة، بطلاً لأغرب قصص الإعدامات في تاريخ العصر الحديث.

    القاهرة — مروان عبدالعزيز

    إعدام وزير دفاعه بمدفع طائرات

    كانت أحدث صيحات الزعيم، منذ أسبوعين، عندما قرر رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، إعدام وزير دفاعه فى ساحة عامة عبر ضربه بنيران مدفع مضاد للطائرات، حيث كشفت تقارير إعلامية كورية جنوبية، نقلاً عن مصادر استخباراتية قولها، إن وزير الدفاع للجمهورية الشعبية الكورية الشمالية، هيون يونج شول، أُعدم في الثلاثين من أبريل/ نيسان الماضي بنيران مدفع مضاد للطائرات في ساحة عامة بحضور عدد من أفراد أسرته، وذلك لغفوته لبعض ثواني أثناء عرض عسكري كان يحضره الزعيم الكوري.

    زوج العمة "وجبة" كلاب جائعة

    إذا بدأت في تقصي حالات الإعدامات التي أمر بها الزعيم الكوري، ستجد أنه قام بإعدام ما يقرب من 70 شخصاً ومسؤولاً من المقربين له وكبار المسؤولين، بل وصل الأمر إلى حد إعدام زوج عمته، جانج سونج، الذي وجهت له اتهامات بالفساد والخيانة العظمى، وأُعدم جانج عبر تقديمه كـ"وجبة شهية" في قفص حديدي لـ120 كلب صيد، تم حرمانهم من الطعام لمدة 5 أيام، ليلتهموه كاملاً على مدار 5 ساعات.

    "كأس السم" لعمته

    لم يستثنِ الزعيم الكوري أيضا أفراد عائلته من هذه الدراما الكورية المطولة لتجسيد أغرب حالات الإعدامات، حيث أمر عمته بشرب زجاجة من السم الخام وذلك بتهمة الخيانة، حسبما أفادت شبكة CNN الإخبارية الأمريكية، بأن عملية إعدام عمته تمت لكثرة شكواها من إعدام زوجها، وتعد عمته هي الإبنة الوحيدة لجده، مؤسس كوريا الشمالية وزعيمها الراحل كيم إيل سونغ، وكان لها من زوجها الذي أعدم، ابنة وحيدة ولدت في 1977 باسم جانغ كوم- سونغ، وعاشت في باريس.

    حرق وزير بكرات اللهب

    فى أبريل/ نيسان من العام الماضي، أصدر كيم جونج أون، قراراً بحرق وزير الأمن العام، أو سانج هون، عبر ضربه بكرات اللهب، وذلك بسبب الصلة القوية التي كان يتمتع بها مع عم الزعيم، جانج سونج تيك، واعتباره عدواً للدولة، وللعلاقة التي جمعته مع عمه، جانج سونج تيك، الذي تم إعدامه أيضاً في ديسمبر الماضي بعد إدانته بالفساد وبرعاية أنشطة مناهضة للثورة.

    آنذاك، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن هون يعتبر الأخير من ضمن 11 شخصية مهمة في الحزب الحاكم، تم إعدامهم جميعا في ذلك العام.

     ومن الحب ما قتل

    يتعين ألا نكون صورة ذهنية عن الزعيم الكوري بأنه ليس لديه قلب، فهو إنسان يمكنه أن يمتلك المشاعر والأحاسيس ويتبادل الحب مع الفتيات، وهو ما جعله يرتبط بمغنية تدعى، هيون سونج، لكنه قتلها أيضا رمياً بالرصاص بعدما تم اعتقالها مع 17 متهماً آخرين بتهمة تصوير أفلام إباحية، وأصدر كيم قراراً بإعدامها رمياً بالرصاص، لينطبق عليها مقولة "ومن الحب ما قتل".

     بعد أن تتعجب من طريقة إعدامات الزعيم الكوري الشمالي، عليك أن تعلم جيداً؛ أنه أصدر قراراً يمنع المواطنين فى كوريا من إطلاق اسمه على المواليد الجدد أو اسم والده الراحل، وفرض عقوبة صارمة على من يبادر بفعل ذلك، كما أنه أصدر مجموعة من العقوبات على من يدير ظهره لأي من تماثيله الموجودة في أي مدينة من مدن كوريا الشمالية.     

    انظر أيضا:

    إعدام وزير دفاع كوريا الشمالية عقاباً على نومه بحضور الزعيم
    الكلمات الدلالية:
    المواضيع الأكثر قراءة, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik