00:33 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء أن روسيا قلقة جدا بسبب محاولات استخدام العوامل الخارجية، لزعزعة الوضع السياسي في مقدونيا.

    وقال لافروف، في كلمة نشرت على موقع وزارة الخارجية الروسية: "في السنوات الأخيرة، يتم اختبار هذه الأهداف في منطقة البلقان، في سياق الوضع المتفجر للغاية في مقدونيا، حيث يدعو لقلق شديد محاولات استخدام العوامل الخارجية لزعزعة الوضع السياسي".

    في وقت سابق من اليوم، شهدت العاصمة المقدونية سكوبيه، أضخم مظاهرة منذ استقلالها، تأييدا لحكومة رئيس الوزراء الحالي، نيقولا غرويفسكي، شارك فيها حوالي 90 ألف شخص تحت شعار "مقدونيا القوية"، وذلك ردا على مظاهرة معارضي الحكومة والتي جمعت يوم الأحد الماضي نحو 20 ألفا متظاهر.

    وبعد انتهاء مظاهرة أنصار الحكومة اليوم، حاصرت الشرطة المقدونية، مخيم المعارضة الذي يشارك فيه حوالي 2000 شخص عند مقر الحكومة في وسط العاصمة والذين يطلبون بالاستقالة الفورية لرئيس الوزراء، غرويفسكي.

    وتوترت الأوضاع السياسية في مقدونيا في الأسبوع الماضي، عندما هاجمت مجموعة كبيرة مسلحة مدينة "كومانوفو" شمالي البلاد، مما أضطر قوات الشرطة إلى التدخل والقيام بعملية عسكرية مضادة استغرقت يومين قتل خلالها 8 من رجال الشرطة و14 من المسلحين.

    وشهدت مقدونيا أحداثا مشابهة في عام 2001 عندما كانت حصلت مواجهة بين قوات الأمن ومقدونيين من أصول ألبانية، وضعت البلاد على حافة الحرب الأهلية,

    انظر أيضا:

    مسرحية أمريكية جديدة في مقدونيا
    مسرحية أمريكية جديدة في مقدونيا بعد سوريا وأوكرانيا والمستهدف روسيا
    أحداث مقدونيا
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, مقدونيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook