17:40 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نوه مسؤول روسي إلى أن قضية إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط لن تجد الحل - غالب الظن - قبل عام 2020.

    يرى ميخائيل أوليانوف، رئيس دائرة منع الانتشار النووي والسيطرة على التسلح بوزارة الخارجية الروسية، أن تعليق القرارات الدولية بشأن إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط يتسبب في توتر العلاقات الدولية.

    وقد انتهى التفويض الذي أعطاه المجتمع الدولي لإنشاء منطقة  خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط في وقت سابق، ولا يمكن أن يتم تجديده إلا خلال مؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي المقبل في عام 2020 على الأرجح، وفقا لما قاله أوليانوف في تصريح لـ"سبوتنيك".

    وأشار المسؤول في وزارة الخارجية الروسية إلى "أن هذا يعني أن هذه المسألة ستبقى مصدر إزعاج للعلاقات الدولية لمدة خمس سنوات".

    انظر أيضا:

    دبلوماسي مصري: روسيا ومصر يتوافقان على إخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل
    فشل الاتفاق على إخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل
    القاهرة وموسكو ... مساع متتالية لإخلاء "الشرق الأوسط" من أسلحة الدمار الشامل
    الكلمات الدلالية:
    العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook