09:51 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    دميتري بيسكوف، السكرتير الصحفي للرئيس فلاديمير بوتين

    الكرملين: ميركل استخدمت مصطلحا خاطئا عندما تحدثت عن "ضم القرم إلى روسيا"

    © Sputnik. Natalia Seliverstova
    العالم
    انسخ الرابط
    0 149460

    أعلن دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل استخدمت مصطلحاً خاطئاً، عندما تحدثت عن "ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا الاتحادية" في مارس/آذار 2014.

    وكانت ميركل استعملت هذا التعبير في حديث لجريدة "Globe and Mail" الكندية تم نشره في عددها الصادر، اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن "ضم القرم" شكل أحد عوامل التهديد الأكثر خطورة للنظام العالمي والأوروبي القائم حاليا.

    وعلّق بيسكوف الناطق باسم الكرملين على تصريح المستشارة الألمانية، قائلا إنها أولا، أستخدمت مصطلحا غير صحيح لدى وصفها لما حصل، في مارس/ آذار 2014،  لشبه جزيرة القرم التي انضمت إلى روسيا من جديد، بعد أن اتخذ برلمان هذا الإقليم (أي هيئة السلطة الشرعية فيه)  قرارا بالعودة إلى الوطن الأم وأيده أغلب سكان شبه جزيرة القرم بشكل طوعي في استفتاء عام جرى وفق القانون الأوكراني الساري مفعوله وقتذاك. لذلك فالحديث عن "الضم" عار عن الصحة تماما، في نظر القيادة الروسية.

    أما ثانيا، فلم يشكل هذا التطور أي تهديد بالنسبة للنظام القائم في القارة الأوروبية والعالم، بخلاف ما تراه المستشارة الألمانية التي لم تدرك بعد، في رأي بيسكوف،  أن التهديد الحقيقي جاء من خلال مباركة أوروبا الديمقراطية المثقفة للإطاحة بالرئيس الأوكراني الشرعي فيكتور يانوكوفيتش عبر انقلاب مسلح، في فبراير/ شباط 2014، في كييف.

    وأعاد السكرتير الصحفي للرئيس الروسي إلى الأذهان أن ذلك التطور قد قوبل بالرفض القطعي من قبل سكان جنوب شرق أوكرانيا بما في ذلك شبه جزيرة القرم.         

    انظر أيضا:

    ميركل: بوتين يمكنه التأثير على دونباس لبدء العملية السلمية
    بوتين يحثّ ميركل على حل المشكلات
    لماذا تأتي ميركل إلى موسكو
    ميركل: مستعدون لعقوبات جديدة بحق روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أنجيلا ميركل, القرم, ألمانيا, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik