19:40 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    شرطي أمريكي يعتدي على فتاة سوداء

    مسيرة احتجاج جديدة ضد عنف الشرطة الأمريكية بحق سكان سود

    Youtube / Brandon Brooks
    العالم
    انسخ الرابط
    0 15210

    شارك مئات الأشخاص في مسيرة احتجاجية في شوارع مدينة مكيني الأمريكية، يوم أمس الاثنين، مطالبين بعزل ضابط شرطة أبيض ظهر في تسجيل فيديو وهو يعامل بشكل عنيف مراهقة من أصول أفريقية.

    ووضع إريك كيسبولت، العريف بشرطة مكيني، في إجازة إدارية لحين إجراء تحقيق بشأن تصرفه أثناء الحادث الذي وقع يوم الجمعة الماضي، في المدينة الواقعة على بعد 45 كيلومترا من دالاس، والذي أثار تساؤلات جديدة بشأن انحياز عنصري في أداء الشرطة الأمريكية، حسب وسائل إعلام محلية.

    وشوهد كيسبولت في لقطات الفيديو وهو يوجه ألفاظا بذيئة إلى شبان سود في حشد متعدد العرقيات عند حوض للسباحة، ويصوب لفترة وجيزة مسدسه إلىهم، ويلقي الفتاة أرضا ويضغط بركبتيه على ظهرها.

    وقال أحد منظمي المسيرة في مكيني التي شارك فيها نحو 800 شخص: "نحن نطالب بإقالة الضابط وتوجيه اتهام إليه بالاعتداء على الفتاة وبوضع نهاية لوحشية الشرطة وإخضاعها للمحاسبة".

    ويأتي الحادث بعد سلسلة حوادث على مدى الـ12 شهرا الماضية، أثارت موجات من الاحتجاج في أرجاء الولايات المتحدة ضد، ما يقول ناشطون حقوقيون، إنه استخدام غير مبرر للقوة — كثيرا ما أفضى إلى الوفاة — من جانب الشرطة ضد جماعات الأقلية.

    ووفقا لمكتب الاحصاء السكني للولايات المتحدة، فإن مكيني يسكنها حوالي 150 ألف نسمة. ويشكل الأمريكيون من أصول أفريقية ما يصل إلى 10% من سكانها، في حين يبلغ البيض حوالي 75%.

    انظر أيضا:

    توجيه الاتهامات لستة رجال شرطة في بالتيمور بعد مقتل مواطن أسود
    وكالات: احتجاجات بولاية "ويسكونسن" الأمريكية بعد مقتل فتى أسود على يد الشرطة
    الكلمات الدلالية:
    السود, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik