18:16 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    منظومة إس-300 الصاروخية للدفاع الجوي

    تسليم "إس-300" إلى إيران... ورقة رابحة بيد روسيا

    © Sputnik. Igor Zarembo
    العالم
    انسخ الرابط
    0 159851

    يرى المحلل البارز كوينتين باكهولتس في مقال نشرته صحيفة "The Diplomat" أن روسيا قد تستخدم مسألة تسليم منظومات "إس-300" إلى إيران كورقة رابحة في العلاقات مع الغرب.

    ورجح المحلل تخلي موسكو عن تزويد إيران بمنظومات الدفاع الجوي لإيران بسبب الخلاف حول الصفقة من الناحية الدبلوماسية. وقد تم تأجيل تنفيذ الاتفاق عدة مرات، ومن الممكن أن يحدث ذلك مجددا. وتجدر الإشارة إلى أن الجانب الروسي لم يحدد الموعد الدقيق لتسليم "إس-300" إلى إيران. وما تزال عدم رغبة موسكو بتزويد إيران بالمنظومة واضحا، على الرغم من قدرتها على تغيير موازين القوى في المنطقة، إلا أن روسيا أدركت أهمية "إس-300" في علاقاتها مع الولايات المتحدة.

    وأفادت الصحيفة أن "الركود الجديد في العلاقات الروسية — الأمريكية سبب تغيرا في موقف روسيا بشأن قضية "إس-300". وألغى بوتين الحظر على التسليم في نيسان/أبريل من عام 2015، على خلفية تدهور العلاقات بين روسيا والغرب إلى أدنى مستوياتها منذ زمن الحرب الروسية الجورجية في عام 2008".

    ويعتقد المحلل أن موسكو تحاول استخدام عامل جديد في سياستها الخارجية من أجل تسوية الوضع الجيوسياسي على خلفية الأزمة الأوكرانية. ورجح بدء البحث في مسألة تسليم "إس-300" إلى إيران بين موسكو وواشنطن في القريب العاجل. ورجح المحلل تخلي موسكو عن تزويد إيران بمنظومات الدفاع الجوي بسبب الخلاف حول الصفقة من الناحية الدبلوماسية. وقد تم تأجيل تنفيذ الاتفاق عدة مرات، ومن الممكن أن يحدث ذلك مجددا. وتجدر الإشارة إلى أن الجانب الروسي لم يحدد الموعد الدقيق لتسليم "إس-300" إلى إيران. ولا تزال عدم رغبة موسكو بتزويد إيران بالمنظومة واضحة، على الرغم من قدرتها على تغيير موازين القوى في المنطقة، إلا أن روسيا أدركت أهمية "إس-300" في علاقاتها مع الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    لافروف يعلن توريد "إس-300" لإيران قريباً
    سلوفاكيا تحاول تحديث منظومات إس-300 الروسية
    المؤسسة المصنّعة لأنظمة الدفاع الجوي: تسليم "إس-300" لمن يتعاقد على شرائها
    الكلمات الدلالية:
    إس -300, فلاديمير بوتين, إيران, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik