00:58 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    حزب الشعب الجمهوري

    "الشعب الجمهوري" التركي: الأولوية لحكومة ائتلافية

    © AFP 2017/ Adem Altan
    العالم
    انسخ الرابط
    0 6310

    يناقش "حزب الشعب الجمهوري" أبرز أحزاب المعارضة التركية، اليوم الاثنين، خيارات تشكيل حكومة ائتلافية، وذلك بعد النتائج التي أسفرت عنها الانتخابات البرلمانية، والتي لم يحقق خلالها أي حزب، الأغلبية المطلوبة لتشكيل الحكومة.

    واحتفظ "حزب الشعب الجمهوري" بموقعه بعد حصوله على 24.95% من أصوات الناخبين، واحتلاله المركز الثاني بعد حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 7 يونيو/حزيران الجاري.

    وأكد رئيس الحزب، كمال كليتشدار أوغلو، خلال تصريحات صحفية، أن الأولوية للائتلاف مع أحزاب المعارضة بالدرجة الأولى، وأن الحزب سيبحث الخيارات الأخرى في حال فشل أحزاب المعارضة لتحقيق ذلك.

    وأضاف: "إرادة الشعب التركي لم تمنح أي حزب حق تشكيل حكومة بمفرده، لدينا خيارات لتشكيل حكومة ائتلافية، وعلى كافة زعماء الأحزاب تقييم هذه الخيارات، فالديمقراطية تقوم على التوافق، إذا فكرنا بهذه الطريقة، لن تبقى تركيا بدون حكومة".

    وتابع: "عند تكليف رئيس حزب العدالة والتنمية أحمد داود أوغلو، بمهمة تشكيل الحكومة، سيقوم بمقابلة رؤساء أحزاب المعارضة، وسيقدم لنا مقترحات بهذا الخصوص، سنعقد وقتها اجتماعا مع مسؤولي الحزب لتقييم هذه المقترحات. لكن نفضل بالدرجة الأولى تشكيل حكومة ائتلافية خالية من حزب العدالة والتنمية".

    وأسفرت نتائج الانتخابات البرلمانية التركية عن فوز حزب "العدالة والتنمية" بنسبة 40.87% من أصوات الناخبين، وحزب "الشعب الجمهوري 24.95%، بينما حصل حزب الحركة القومية على 16.29%، وحزب "الشعوب الديمقراطي" على 13.12% من الأصوات.

    وبحسب القانون التركي، فإن تشكيل الحكومة يتطلب حصول الحزب على 276 مقعداً من أصل 550 إجمالي مقاعد البرلمان، في حين حصل الحزب الحاكم على 258 مقعداً، و"الشعب الجمهوري" على 136 مقعداً، و"الحركة القومية" على 80 مقعداً و"الشعوب الديمقراطي" على 80 مقعداً.

    وفي حال فشل رئيس الحزب الحاصل على المركز الأول في الانتخابات، ينتقل تكليف تشكيل الحكومة إلى الحزب الثاني، كما يحق لرئيس الجمهورية التدخل والإعلان عن انتخابات مبكرة خلال 45 يومياً، في حال اعتبر أن هناك عدم توافق بين الأحزاب الفائزة في الانتخابات على تشكيل حكومة الائتلاف.

    انظر أيضا:

    مصير الحكومة الائتلافية في تركيا
    تركيا: "حزب العدالة والتنمية" يخسر زعامة البرلمان المطلقة
    تركيا ... الأمتار الأخيرة في سباق الانتخابات البرلمانية
    انتخابات برلمانية "مفصلية" في تركيا واحتمالات التحول إلى النظام الرئاسي
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik