14:58 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    القاتل داخل الكنيسة في ساوث كارولينا

    الولايات المتحدة تواجه "الحقائق الصعبة" بعد هجوم على كنيسة

    © REUTERS/ Charleston Police Department
    العالم
    انسخ الرابط
    181822

    قالت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، إن الولايات المتحدة يتوجب عليها أن تواجه "الحقائق الصعبة" بشأن العرق والعنف، وذلك عقب حادث إطلاق نار قتل فيه مسلح أبيض تسعة أشخاص في كنيسة تاريخية للأمريكيين ذوي الأصل الأفريقي بمدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولاينا.

    أدلت كلينتون بهذا التصريح في مؤتمر في لاس فيغاس في إطار حملتها الهادفة إلى ترشيحها من قبل الحزب الديمقراطي للمشاركة في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

    في غضون ذلك، أعلن مسؤولون أمريكيون، الخميس، عن إلقاء القبض على المسلح الذي يشتبه بمهاجمته الكنيسة المذكورة وقتل 9 أشخاص بداخلها، مشيرة إلى أن الجريمة تحمل بصمات كراهية وعنصرية.

    وذكرت تقارير صحفية أن راعي الكنيسة والعضو في مجلس الشيوخ بالولاية كليمينتا بينكني كان من بين القتلى. أما الشرطة فرفضت الكشف عن هوية الضحايا، واكتفت بالقول إنهم 6 نساء و3 رجال، كما أن هناك 3 ناجين من الهجوم.

    ووقع الهجوم عند الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي، أثناء دورة دراسة الكتاب المقدس التقليدية في كنيسة عمانوئيل الأفريقية الأسقفية الميثودية التي يعود تاريخها إلى عام 1816.

    وأشارت المعلومات المتوفرة لدى الشرطة إلى أن المهاجم واسمه ديلان روف (21 عاما)، دخل الكنيسة في الساعة الثامنة مساء تقريبا بالتوقيت المحلي، وحضر الاجتماع لمدة ساعة قبل أن يطلق النار على المجتمعين.

    وشارك في العملية الخاصة لإلقاء القبض على المهاجم بالإضافة إلى الشرطة، مكتب التحقيقات الفيدرالي ووحدات من القوات الخاصة.

    انظر أيضا:

    مقتل 9 أشخاص في إطلاق نار في كنيسة بولاية ساوث كارولينا الأمريكية وتوقيف المشتبه به
    الكلمات الدلالية:
    العنصرية, هيلاري كلينتون, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik