18:21 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة

    ثلاث دول في الاتحاد الأوروبي لا ترغب باتباع الولايات المتحدة

    © Photo/
    العالم
    انسخ الرابط
    0 2728121

    قالت صحيفة "لا جورنادا" الإسبانية إن الولايات المتحدة – البلد الوحيد الذي استخدام الأسلحة النووية ضد المدنيين العزل في هيروشيما وناغازاكي. فهل ترغب الولايات المتحدة ببدء حرب نووية مع روسيا حتى آخر مواطن أوروبي؟ مهما كانت الإجابة، إن كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا لا تقبل نشر أسلحة نووية موجهة ضد روسيا على أراضيها.

    كما ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية أن واشنطن تطرقت مرة أخرى للحديث عن مسألة نشر صواريخها المزودة برؤوس نووية في أوروبا. وتعلن روسيا أنها ستتخذ الإجراءات الوقائية. بيمنا يعرب الأوروبيون عن قلقهم إزاء إمكانية الانجرار إلى حرب باردة جديدة. ويرفض غالبية الألمان نشر الأسلحة النووية الأمريكية الجديدة في أوروبا. وعلاوة على ذلك، فهم يؤيدون سحب القنابل النووية الأمريكية المخزنة في المستودعات غرب ألمانيا.

    وتختلق العديد من الدول التي كانت جزءا في الاتحاد السوفييتي في الجزء الغربي المقولات عن المخاطر من جانب روسيا، إما من أجل تنفيذ تعليمات الولايات المتحدة أو سعيا لاكتساب الأصوات قبل الانتخابات أو أملا في الحصول على الأرباح من تجارة الأسلحة. ولكن في الواقع، إن كل ما تفعله روسيا، هو إجراءات وقائية.

    وأشارت الصحيفة إلى أنه إذا استثنينا القادة الأوروبيين الذين تجاوزوا كل الحدود وباتوا محاصرين في فخ المجمع الصناعي العسكري الأمريكي، فإن هناك 3 أشخاص قادرين على التخفيف من حدة التوتر بين روسيا والولايات المتحدة هم البابا فرانسيس والرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يدعم مصر في مواجهة الإرهاب
    ساركوزي: اليونان علقت عضويتها في الاتحاد الأوروبي بحكم الأمر الواقع
    الاتحاد الأوروبي بصدد صياغة استراتيجية جديدة للسياسة الخارجية والأمن
    الكلمات الدلالية:
    أوروبا, إيطاليا, ألمانيا, فرنسا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik