00:17 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    علم فرنسا

    فرنسا منقسمة حيال أزمة اليونان

    © Sputnik. Vitalei Ankov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 37221

    كافّة الدول الأوروبيّة تنتظر اليوم قرار اليونانيين فيما تختلف الآراء ووجهات النظر في الشارع الأوروبي حول الأزمة الحاليّة في البلد التي عُرفت كأول ديمقراطية في التاريخ.

    وفي فرنسا اختلفت آراء الشارع والأحزاب السياسية بشأن اليونان، وبحسب مركز الاستطلاعات "أودوكسا" فإنّ 58 بالمئة من الفرنسيين بشكل عام يرون أنّ رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس محق بمعارضته للاتحاد الأوروبي حول مسألة الديون.

    أمّا الانقسام بين اليمين واليسار الفرنسي فيبدو واضحاً حيث عبّر حوالي 64 بالمئة من مناصري الأحزاب اليساريّة عن تقديرهم لمواقف تسيبيراس فيما اعتبر حوالي 62 بالمئة من مناصري الأحزاب اليمينية أنّ تسيبيراس ليس برئيس وزراء جيد لليونان حسب مركز "أودوكسا".

    وفيما يتعلّق بالمواقف الرسميّة للأحزاب السياسية في فرنسا فقد عبّر جان لوك ميلانشون زعيم حزب جبهة اليسار عن تضامنه مع اليونانيين بقوله "بغض النظر عن نتيجة التصويت اليوم، يجب على فرنسا أن تمنع عمليّة طرد اليونان من الاتحاد الأوروبي وأن تساعدها على الاستمرار في منطقة اليورو".

    أما زعيم حزب الجمهوريين نيكولا ساركوزي فانتقد بشدّة سياسة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند تجاه اليونان، وأكّد على ضرورة اتّباع سياسة صارمة وحازمة مع أثينا التي وبرأيه نكست بوعودها، ويرى محللون بأنّ ساركوزي، وهو الرئيس السابق لفرنسا، يحاول التقرّب بوجهات نظره من محور المستشارة الألمانيّة أنغيلا ميركل.

    وفي خضمّ هذا النقاش الدائر حول أثينا صرّح الرئيس فرنسوا هولاند بأنّه يريد أن تبقى اليونان في الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو.

    انظر أيضا:

    فرنسا ترفض منح اللجوء السياسي لمؤسس "ويكيليكس"
    داعش تتوغل في فرنسا
    فرنسا لا تريد دفع المليار تعويضا عن "ميسترال"
    الكلمات الدلالية:
    اليونان, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik