21:22 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    باراك أوباما

    أوباما: التحالف بحاجة إلى مزيد من الوقت للقضاء على "داعش"

    © AP Photo/ Jacquelyn Martin, File
    العالم
    انسخ الرابط
    0 5501

    اعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم الاثنين، أن بلاده والتحالف الدولي ضد الإرهاب بحاجة إلى "مزيد من الوقت للقضاء على تنظيم داعش"، بيد أنه عبر عن ثقته في أن دحر التنظيم والقضاء عليه سيحدث في نهاية المطاف، مؤكداً أن بلاده والتحالف الدولي ملتزمان بتدمير "داعش" وتجفيف منابع التمويل التي يحصل عليها.

    ولفت إلى أن تنظيم "داعش" مني بخسائر أفقدته السيطرة على أراض واسعة كان يهيمن عليها في الفترات السابقة.

    وقال الرئيس الأمريكي في كلمة ألقاها مساء اليوم من وزارة الدفاع "البنتاغون" إن بلاده ستواصل استهداف البنى التحتية لداعش في سوريا"، مؤكدا أن القضاء على "تنظيم داعش لن يكون سريعا، بل يحتاج بعض الوقت"، حسب تعبيره، مشيرا إلى التحالف شن أكثر من 5 آلاف ضربة جوية ضده، لافتا إلى أن التنظيم ليس لديه أي دعم من الجو.

    وتعهد الرئيس الأمريكي في كلمته بتعزيز قدرات القوات التي تواجه تنظيم "داعش" على الأرض، مبينا أن الولايات المتحدة تعتزم تعزيز دعمها وتسليحها لما وصفه بـ"المعارضة المعتدلة في سوريا"، فضلاً عن دعم الجهود التي يبذلها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

    وشدد أوباما على أن التحالف والولايات المتحدة ليسا في حرب ضد الإسلام، مؤكدا أنهما يشنان حرباً ضد منظمة إرهابية ترتكب جرائم وتمثل تهديدا إقليميا ودوليا، ومعظم ضحاياها من المسلمين، معربا عن أمله في "مزيد من التعاون بين بلدان المنطقة" للقضاء على التنظيم الإرهابي.

    وعلى صعيد المقاتلين الأجانب، قال أوباما إنه "يتعين علينا الاعتراف بأن داعش تمكنت من الوصول إلى أشخاص هشين تم تجنيدهم واستخدامهم وضمهم إليه لارتكاب وتنفيذ عمليات إرهابية"، داعيا إلى ضرورة العمل على "تقليص تدفق المقاتلين الأجانب إلى المنطقة وداعش، والعمل على تجفيف منابع التمويل، مؤكدا أن واشنطن ستواصل حملتها ضد العمليات المالية غير المشروعة للتنظيم في أنحاء العالم المختلفة".

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تبيع كعكة عليها علم داعش
    نائب وزير الدفاع الروسي: "داعش" غربي الصنع والخطر قادم من أفغانستان
    داعش يحدد فرنسا أولى محطاته الأوروبية
    الخبير العسكري تركي الحسن: هل يتخلى الأمريكيون عن داعش في سبيل تقديم مشروع آخر
    الكلمات الدلالية:
    داعش, البنتاغون, باراك أوباما, واشنطن, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik