15:30 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، جيمس كومي

    "إف.بي.آي" يقول إنه أحبط هجمات لأنصار "داعش" في 4 يوليو

    © Sputnik. Steven Senne
    العالم
    انسخ الرابط
    0 13502

    أعلن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، جيمس كومي، أن الأجهزة الخاصة الأمريكية أحبطت مخططات لشن هجمات في الولايات المتحدة، خلال أيام عطلة عيد الاستقلال في الرابع من يوليو/تموز الحالي.

    وأبلغ كومي الصحفيين، يوم أمس الخميس، بأن أكثر من عشرة أشخاص، اعتنقوا فكر تنظيم "الدولة الإسلامية" ("داعش") المتشدد عبر الإنترنت، اعتقلوا خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

    ولم يذكر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي تفاصيل عن عدد المخططات التي تم الكشف عنها أو أهدافها.

    على صعيد منفصل، قال مصدر بجهاز الأمن القومي الأمريكي إنه تم إحباط عدة مخططات وضعها متعاطفون مع تنظيم "داعش" لشن هجمات في الخارج في الأيام القليلة الماضية.

    وكان بعض من الذين ألقي القبض عليهم يتواصلون مع تنظيم "الدولة الإسلامية" باستخدام بيانات مشفرة.

    وضغط مكتب التحقيقات الفيدرالي في هذا الصدد على شركات التكنولوجيا لإلغاء التشفير الذي يوفر حماية لخصوصية المستخدمين، ولا تستطيع أجهزة إنفاذ القانون اختراقه.

    انظر أيضا:

    أوباما: نقوم بتدريب قوات "داعش"
    "إف بي آي": أكثر من 200 أمريكي حاولوا الانضمام إلى "داعش" في سوريا والعراق
    إسرائيل تخطط لتوسيع أراضيها من النيل إلى الفرات عن طريق دعم "داعش"
    قاديروف: داعش من تأسيس الغرب
    الكلمات الدلالية:
    داعش, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik