20:10 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    انفجار قرب القنصلية الإيطالية في القاهرة

    الحادث الإرهابي الذي استهدف مبنى تابعا للسفارة الإيطالية بالقاهرة يحمل رسالة إلى الخارج

    © Twitter / David Degner
    العالم
    انسخ الرابط
    243670

    أكد الخبير الأمني و مساعد وزير الداخلية الأسبق اللواء فاروق المقرحي "أن الحادث الارهابي، الذي وقع، صباح السبت، بالقرب من القنصلية الإيطالية، لا يمثل أي تغيير نوعي حيث أن مكان الحادث ليس مكانا دبلوماسي، بل هو نادي اجتماعي و حضانة أطفال و مدرسة تعليمية اسمها دنبوسكو."

    و أوضح المقرحي أن "المكان يتبع القنصلية الإيطالية، و لكنه ليس مقر للقنصلية و بالتالي الهدف من هذا التفجير هو احداث دوي و فرقعة اعلامية داخلياً و خارجياً. فخارجياً سوف تتحدث إيطاليا عن التفجير و بالتالي سوف يليها أوروبا و أمريكا. أما داخلياً فالمكان يقع في وسط البلد، بالقرب من القاهرة الخديوية، فهؤلاء الارهابيين يريدون ان يقولوا انهم مازالوا موجودين، و هذا أيضاً يتضمن رسالة للخارج، أنهم يصلون إلي داخل العاصمة."

    و أشار الخبير الأمني إلي أن" الارهابي يعتمد علي شيئين أساسيين هما الظلام و الزحام، مثل ما حدث في هذا التفجير في الصباح الباكر و قام الإرهابيون بوضع السيارة في شارع جانبي، الأمر الذي يدل علي أن الهدف ليس قتل عدد كبير من الابرياء، و لكن احداث دوي كما قلت."

    كما أكد أن لا أحد يمكنه أن يمنع الارهاب، فالإرهاب الأسود يلجأ أسلوب خسيس جبان، و رأي أن قانون مكافحة الارهاب، المزمع ظهوره في القريب العاجل، يعتبر بمثابة واجب قومي علي الحكومة الحالية لصالح البلد.

    و عبر المقرحي عن استغرابه من أن الدولة الوحيدة في العالم، التي يتعثر بها ظهور قانون مكافحة الارهاب بالرغم من وجود عمليات ارهابية بها، هي مصر، مشيراً إلي أن قانون مكافحة الارهاب لا يمنع، بل يحد من الجرائم الارهابية بشرط أن يكون غير مفرغ من مضمونه كما وضعوه اليوم.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية إيطاليا: لن نخضع للإرهاب
    العربي يدين التفجير الإرهابي بجوار القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة
    الكلمات الدلالية:
    انفجار القنصلية الايطالية, إيطاليا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik