03:36 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    حادث إطلاق النار في موكاتشيفو

    أوكرانيا: القتال على حدود الاتحاد الأوروبي

    © AP Photo/
    العالم
    انسخ الرابط
    0 174741

    شهدت مدينة موكاتشيفو في غرب أوكرانيا يوم 11 يوليو، قتالاً.

    غدت مدينة موكاتشيفو عند حدود أوكرانيا مع الاتحاد الأوروبي، نقطة ساخنة على خارطة العالم بعدما وقعت فيها يوم 11 يوليو/تموز 2015 اشتباكات نارية بين مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم اليمين المتطرف الأوكراني (القطاع اليميني)، من جهة ومسلحين من قطاع الأعمال المحلي والشرطة، من جهة أخرى. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 3 مسلحين من "القطاع اليميني" وسقوط 15 جريحا، وتدمير سيارتين للشرطة.

    وسرعان ما نظم "القطاع اليميني" مظاهرات في جملة مدن أوكرانية. وفي العاصمة كييف يعتصم نشطاء التنظيم قبالة مبنى مكتب رئيس الجمهورية، مطالبين بإقالة وزير الداخلية.

    وعبر مسؤول في وزارة الخارجية الأوكرانية عن قلقه بشأن تأثير "وقيعة موكاتشيفو" على مفاوضات إعفاء مواطني أوكرانيا من دخول بلدان الاتحاد الأوروبي بتأشيرة دخول.

    وقال السفير دميتري كوليبا عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن وقوع القتال الحقيقي على حدود الاتحاد الأوروبي يدل على مسؤولية السلطة الأوكرانية عن عدم تنفيذ عدد من المطالب لإقامة نظام دخول الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة.

    يجدر بالذكر أن تنظيم "القطاع اليميني" كان القوة الرئيسية للانقلاب الذي أطاح بالحكومة الشرعية  في العاصمة الأوكرانية في فبراير/شباط 2014 والذي أيده الاتحاد الأوروبي.

    انظر أيضا:

    وزير سابق يكشف مَن "يحرك الدمى" على مسرح السياسة الأوكرانية
    دعوة لإنشاء محكمة دولية لجرائم الحرب في دونباس
    كييف تحارب "42.5 ألف شخص" في دونباس
    الكلمات الدلالية:
    أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik