00:26 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    بوتين وروحاني

    العلاقات بين موسكو وطهران لن تهتز

    © Sputnik. Sergei Guneev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 28450

    يرى الخبير السياسي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، الدكتور رضا شحاته، في حديث لـ "سبوتنيك" أن العلاقات بين طهران وموسكو تقوم على أسس صلبة لا يمكن أن تهتز، خصوصاً في حال توقيع اتفاق محتمل بين إيران ومجموعة 5+1 حول البرنامج النووي، وما يثار من توقعات حول تقارب أمريكي إيراني عقب الاتفاق.

    وأضاف أن إيران تجمعها مع روسيا علاقات تاريخية قوية، ولم تكن خلال الحرب الباردة في مواجهة معها، موضحاً أن إيران تسعى للتوازن بين مزايا التوصل لاتفاق يفسح المجال امام تحسن الوضع الاقتصادي الداخلي ويضع طهران على خريطة العلاقات الدولية والاعتراف بها كقوة اقليمية، وعدم التضحية بالعلاقات مع دول كبرى ذات جوار وتماس في الحدود وهي روسيا والصين.

    وقال "إن منطقة وسط آسيا هي منطقة حيوية للمصالح الروسية، وموسكو مهتمة بتحقيق الأمن والاستقرار فيها، كما أن إيران من الدول المحورية في هذه المنطقة، وأي خلل في العلاقات بين البلدين سيؤثر بشكل مباشر على هذه المنطقة".

    وأضاف أن إيران حريصة على العلاقات الوثيقة مع روسيا، ولا تريد أن تترك اي آثار سلبية يمكن ان تؤثر على العلاقة مع دولة كبرى لها دور مؤثر في المنطقة والعالم.

    وأشار شحاته إلى أنه من غير المتصور التوصل الى اتفاق استراتيجي وتاريخي حول برنامج ايران النووي بمعزل عن احدى الدول الكبرى النووية الموقعة على اتفاق حظر انتشار الاسلحة النووية، مضيفاً أن الاتفاق له شروط وحدود من خلالها تسعى الولايات المتحدة ومن خلفها الدول العربية للاعتراف بإيران كدولة مالكة للطاقة النووية وتفرض عليها من القيود اللازمة لعدم تخول هذه الطاقة الى الاستخدامات العسكرية.

    ولفت الخبير السياسي الى أن الاعتراف بإيران كقوة نووية لا يعني بالضرورة مسايرة الداعين الى التحول من الاستخدامات السلمية للطاقة إلى استخدامات عسكرية، معتبراً أن امتلاك إيران السلاح النووي يخل بموازين القوى الدولية والاقليمية، وسيكون معول هدم لاتفاق عدم الانتشار.

    وأوضح أن روسيا ليست من الدول التي تتغاضى أو تشجع على هدم اتفاقية منع الانتشار النووي.

    وأوضح شحاته إلى أنه على المدى القريب يتعين الانتظار لمعرفة كيف ستنتهي المفاوضات، وما هي بنود الاتفاق المحتمل، وماذا سيحقق الاتفاق للطرفين، هل يحقق مكاسب للطرفين أم يحقق مكاسب لطرف على حساب الطرف الآخر؟ أم سيخرج كل طرف بمكاسب محددة ومرضية من العملية التفاوضية؟.

    انظر أيضا:

    "السداسية الدولية" تستأنف التفاوض مع إيران بعد انتهاء الموعد النهائي
    اتفاق بشأن إيران يمهد لإخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل
    لافروف: لا يجوز وضع مهل مصطنعة لاستكمال المفاوضات حول برنامج إيران النووي
    الشرق الأوسط... ما بعد اتفاق محتمل بين إيران والغرب
    ظريف: بحثنا مع روسيا والصين سبل تسهيل مفاوضات برنامج إيران النووي
    ظريف :إيران ترغب في علاقات وثيقة مع دول مجلس التعاون
    الكلمات الدلالية:
    الشرق الأوسط, إيران, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik