15:27 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    اليونان والاتحاد الأوروبي

    تباين المواقف الأوروبية تجاه أزمة اليونان

    © AP Photo/ Petr David Josek
    العالم
    انسخ الرابط
    0 5110

    يواجه الاتحاد الأوروبي صراعا محتدما بين دول متحمسة لإيجاد حل للأزمة اليونانية في أسرع وقت، وأخرى غير متحمسة لتسويتها.

    في الوقت الذي تدعم فيه دول مثل فرنسا الجهود الرامية إلى التوصل لاتفاق مع اليونان، في ظل مخاوف من انهيار نظامها المصرفي وخروجها غير المسبوق لدولة أوروبية من منطقة اليورو، مهددة الوحدة والتكامل الأوروبي، تقف دول مثل ألمانيا وفنلندا في طريق أية محاولات قد تبدو "متسرعة"، من وجهة نظرهما، للاتفاق مع اليونانيين، بحسب صحيفة "واشنطن بوست الأمريكية.

    ونقلت الصحيفة عن مسئول يوناني مطّلع على المفاوضات، قوله إن الموقف الفنلندي يعد الأكثر تشددا في معارضته لإبرام اتفاق مع اليونان.
    بينما يقول وزير المالية الفنلندي ألكسندر ستاب "إننا لا نسعى لعرقلة الاتفاق مع اليونان، بل نطالب بوضع شروط محكمة قبل عقده ، وأرى أننا لا نزال بعيدين عن الشروط التي نحتاجها مقابل منح أثينا حزمة إنقاذ جديدة".

    في حين قال وزير المالية الألماني "لا نستطيع الاعتماد على وعود فقط، فالثقة أصبحت منعدمة بعد تصرفات اليونان على مدار الأشهر الماضية".

    وشهدت المفاوضات التي أجراها قادة منطقة اليورو تباينا في مواقف الدول الأعضاء، واستمرت ما يقرب من 17 ساعة حتى الإعلان عن الاتفاق بشأن حزمة إجراءات مالية جديدة لإنقاذ اليونان تتراوح ما بين 82 و86 مليار يورو على ثلاث سنوات.

    وكان رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، قد أعلن أن قادة منطقة اليورو توصلوا "بالإجماع" إلى "اتفاق" بعد مفاوضات ماراثونية مع اليونان بشأن حزمة إنقاذ مالي ثالثة، مشيراً إلى أن برنامج الإنقاذ يتضمن إصلاحات جدية ودعما ماليا، مضيفا أن وزراء مالية منطقة اليورو سيناقشون بشكل عاجل كيفية حصول أثينا على احتياجاتها المالية خلال فترة قصيرة.

    انظر أيضا:

    روسيا تجد طريقة لمساعدة اليونان
    منطقة اليورو تخصص ما بين 10 و25 ملياراً لإعادة رسملة بنوك اليونان
    مجموعة اليورو تستبعد احتمال شطب جزء من ديون اليونان
    تنسيق 90 بالمائة من خطط اليونان للنهوض باقتصادها مع مجموعة اليورو
    هولاند: فرنسا ستبذل كل جهدها من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن اليونان
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, الاتحاد الاوروبي, اليونان, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik