11:20 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    إيران والملف النووي

    الاتفاق على برنامج إيران النووي ستكون له انعكاسات إقليمية ودولية

    © AFP 2017/ Joe Klamar
    العالم
    انسخ الرابط
    0 73942

    التوصل إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني ستكون له انعكاسات إقليمية ودولية.

    وأوضح مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق للشؤون الأوروبية، السفير رؤوف سعد، في حديث لـ "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، أنه من الناحية الإقليمية سيكون هناك قلق واضح في المملكة العربية السعودية وإسرائيل، مشيراً إلى أنهما الطرفين الرئيسيين اللذين يعبران عن قلقهما بشكل علني، كما أن هناك أطراف أخرى قد لا تعير عن القلق بمثل هذه العلنية.

    وأشار إلى أن الأمر سيتوقف على كيفية إدارة إيران لمزايا الاتفاق، فيما يتعلق بالمنطقة، وهل ستحاول استغلال الاتفاق لتوسيع نفوذها الجيوسياسي في المنطقة.

    ولفت إلى أن إيران تتطلع إلى العودة للاندماج في الاقتصاد العالمي وتنمية اقتصادها وعملية التصنيع التي تجري هناك، معبرا عن اعتقاده بظهور نسخة جديدة من العلاقات بين إيران والولايات المتحدة، الأمر الذي يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على سياسة إيران الإقليمية. في مقابل رفع المعاناة عن الشعب الإيراني الذي يواجه عقوبات اقتصادية خلال السنوات السابقة.

    وشدد الدبلوماسي المصري أنه لا يمكن التنبؤ بتداعيات الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (5+1)، وأن الأمر يتوقف على كل التفاعلات التي تجري وتطور علاقات إيران الإقليمية والدولية.

    وفيما يتعلق بانعكاسات الاتفاق على الأزمة السورية، أوضح سعد أن الجماعات الإرهابية الموجودة هناك باتت تهدد الجميع، ولا يمكن لأي طرف أن يستطيع السيطرة على هذه التنظيمات، معتبراً أن الملف السوري قد يتأثر إيجابياً، من خلال التقارب لتوحيد الجهود لإقرار حل سياسي للأزمة، خصوصاً وأن الحل العسكري أصبح مستحيلا ولا يمكنه أن يحقق أي نتائج.

    وأوضح أن فكرة تقسيم سوريا لن تكون في صالح أحد، مشيرا إلى أن التجربة أثبتت أن مزيدا من التقسيم في المنطقة يوفر التربة الخصبة لنمو الجماعات المتطرفة والحروب الأهلية.

    وأضاف أن صناعة الطاقة النووية للاستخدامات السلمية ستكون صناعة رائجة في المنطقة، وأن الاتفاق الحالي يضمن سلمية البرنامج النووي الإيراني لمدة عشر سنوات على أقل تقدير، موضحاً أنه خلال هذه الفترة ستنخفض درجة القلق من عسكرة البرنامج النووي.

    واعتبر سعد أن الخوف من تحول إيران إلى دولة تملك السلاح النووي ساهم في توصل إيران إلى أفضل اتفاق، مؤكدا أنها لا تنوي التحول إلى برنامج نووي للاستخدامات العسكرية، إدراكاً منها أن ذلك سيفتح الباب أمام سباق تسلح في المنطقة.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية إيران: نحن أمام لحظة تاريخية
    وكالة الطاقة الذرية توقع خارطة طريق مع إيران لحل القضايا النووية العالقة
    إسرائيل تصف الاتفاق مع إيران بـ"الخطير للغاية"
    نتنياهو: الاتفاق مع إيران يعرض السلام في العالم للخطر
    الكلمات الدلالية:
    البرنامج النووي الإيراني, فيينا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik